• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مواجهة بين «الصحوة» وهدف الاحتفاظ بالصدارة

الإمارات والجزيرة.. «الفوارق الكبيرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 فبراير 2015

علي شويرب (رأس الخيمة)-

يستضيف فريق الإمارات بملعبة فريق الجزيرة المتصدر للترتيب، في بداية الجولة السادسة عشرة لدوري الخليج العربي، في مواجهة قوية فرضتها استعدادات الفريقين لها رغم الحسابات المختلفة والفوارق الكبيرة بين طرفيها، ففخر أبوظبي يعتلي الصدارة برصيد 33 نقطة، بينما الإمارات في المركز العاشر برصيد 15 نقطة، وبعد أن حسم الجزيرة مواجهة الذهاب لصالحة بثلاثية نظيفة، وهو ما يجعل الندية حاضرة بقوة.

يدخل الإمارات المباراة بمعنويات عالية بعد التعادل الثمين الذي حققه مع الوحدة في مباراته الماضية، وهو أشبه بالفوز، وبعد أن نجح الأخضر في انتشال نفسه من الحالة النفسية المحبطة التي تعرض لها بعد الخسارة من الفجيرة، وما صاحب تلك المباراة من أحداث، والتقط اللاعبون أنفاسهم بارتفاع معنوياتهم وعودة الروح القتالية، وهي أحد أهم سماتهم بالظهور وقت الصعاب ليقتنصوا نقطة ثمينة من العنابي، ستكون لهم دافعاً كبيراً لهم اليوم. كما أن اكتمال عقد لاعبيه الأجانب سيساعد المدرب كاميلي في وضع الخطة المناسبة، وذلك بعودة هنريكي من الإيقاف وانضمام الكوري جين شين هو في أول مباراة له ووجود البرازيلي ألكسندرو والمغربي عصام الراقي، إضافة إلى عودة محمد مال الله لذلك يمتلك الإمارات اليوم كافة المقومات الكفيلة بتقديم أداء قوي بأرضه ووسط جماهيره، خاصة بعد إعادة ترتيب أوراقة من جديد في ظل الخيارات العديدة المتاحة أمام المدرب كاميلي.

أما بالنسبة لفريق الجزيرة فمهمته لن تكون سهلة، ورغم ذلك فإن لاعبيه لديهم الثقة والإمكانيات التي يسعى من خلالها تعزيز موقفة في الصدارة، التي يشاركه فيها العين، ويتطلع الجزيرة لاستغلال القوة الضاربة لديه من أجل تحقيق الانتصار، خاصة بعد تدعيم صفوف الفريق بعدد من اللاعبين الجدد، خاصة في خط الدفاع بوجود بشير سعيد كما أن الجزيرة يمتلك أقوي خط هجوم، حيث سجل 43 هدفاً، مما يشكل صعوبة على دفاع الإمارات.

ترويسة

يلعب الإمارات بقائمة مكتملة الأجانب بعد ضم الكوري الجنوبي جين شين في أول مشاركة له مع الفريق إضافة إلى عودة هنريكي من الإيقاف ووجود البرازيلي ألكسندرو والمغربي عصام الراقي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا