• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الأدباء والكتّاب» يهنئ عبيد وعيسى على تكريمهما في «الشعر العربي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 يناير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

هنأ اتحاد كتاب وأدباء الإمارات كلاً من الشاعرين الإماراتي أحمد محمد عبيد والأردني الدكتور راشد عيسى على تكريمهما في الدورة الرابعة عشرة لمهرجان الشارقة للشعر العربي الذي ستنطلق أعماله الأربعاء المقبل.

وجاء في بيان أصدره فور إعلان الخبر أن اتحاد كتاب وأدباء الإمارات يقدر كثيراً هذا المنهج الذي تعد الشارقة رائدة فيه لتكريم المبدعين، والاحتفال بتجاربهم، انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الفخري لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات الذي يحرص على الدوام على أن تكون الثقافة حاضرة في صدارة مشهد التطور والتحضر والرقي، لا بوصفها تفصيلاً فيه، بل عنصراً رئيساً من عناصره.

وتوقف الاتحاد عند تجربة كل من الشاعرين المكرمين، ووصفهما بأنهما غنيتان، وجديرتان بالاحتفاء، فأحمد محمد عبيد صوت شعري متميز في بلده الإمارات، ويحظى باحترام كبير في الوسط الثقافي الإماراتي لاجتهاده وجديته، وللإضافات التي قدمها سواء على مستوى الكتابة الإبداعية المتميزة أو الجهد البحثي الرصين.

وأضاف: وقد سبق لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات أن استضاف الشاعر الأردني الدكتور راشد عيسى في إحدى دورات ملتقى الإمارات للإبداع الخليجي، وكانت تلك الاستضافة مبنية على معرفة مسبقة بتجربته، وتقدير عميق لأهميتها وتميزها، واليوم تجد هذه التجربة صدى آخر لها من خلال هذا التكريم المستحق الذي تحظى به في مهرجان الشارقة للشعر العربي.

وأشار الاتحاد إلى أن هذا التكريم لا يأتي معزولاً عن مبادرات أخرى عبرت فيها الشارقة عن احتضانها للشعر العربي، ورعايتها له، سواء عبر بيوت الشعر التي غطت مدناً عربية عديدة، أو مهرجانات الشعر واحتفالياته، أو الجوائز، أو المطبوعات، أو سواها؛ ما يشير إلى توجه جاد لدى الشارقة وراعي نهضتها الثقافية لإعادة الاعتبار لهذا الفن النبيل المرتبط بوجدان الأمة وتاريخها، والذي يتراجع الاهتمام به وسط اندفاع مبالغ فيه لربط العصر بفنون أخرى كالرواية أو غيرها.

وأكد الاتحاد اعتزازه بالتوجه الذي يميز الثقافة الإماراتية المنفتحة على كل ما هو أصيل ومبدع، والمتجاوزة لكل الحسابات الضيقة، مفسحة المجال للمبدعين العرب كي ينالوا حقهم في التكريم في بلدهم الإمارات الذي يقود اليوم العمل الثقافي العربي في أكثر من موقع، وعلى أكثر من مستوى.

وختم الاتحاد بيانه بتجديد الشكر والامتنان لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الفخري لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات على كل ما قدمه ويقدمه لخدمة الثقافة العربية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا