• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

أنقرة ترفض استقبال أعداد جديدة منهم

اللاجئون السوريون... محنة على الحدود التركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 يناير 2013

كارول موريلو

داود باشا - تركيا

كان الوقت وقت العشاء في المنزل المتهدم المؤلف من أربع غرف حيث يعيش 75 فرداً على الأقل من عائلة جاسم منذ أن فروا من الكهف الذي غمرته مياه الفيضانات، والذي كانوا قد لجأوا إليه في البداية في سوريا عندما تعرضت بلدتهم للقصف، وكانت حنان جاسم تعتزم تقديم البطاطس والخبز ولاشيء آخر، فقط البطاطس والخبز.

فالثلاجة كانت فارغة تقريباً، إذ لم تكن تحوي سوى زبدية صغيرة من «اللبنة» كان قد جلبها لهم أحد الجيران، ونصف باذنجانة محشوة بقيت من الفطور، ووعاء من البقدونس كانت العائلة قد قطفته من أحد الحقول. وعلى طاولة المطبخ كان ثمة ستة أرغفة ووعاءان كبيران من شرائح البطاطس المقلية. هذا كل شيء لـ75 شخصاً، أو 80 - فهم لم يقوموا بالعد في الواقع.

وتقول حنان جاسم، التي كان زوجها، عمرو، عمدة لبلدة شهرناز المدمَّرة بالقرب من حاما: «إننا لم نتناول الخضار منذ أن وصلنا إلى هنا قبل شهر ونصف الشهر، فنحن نأكل الحبوب والأرز فقط»، مضيفة «العمدة هنا منحنا بعض اللحم عندما وصلنا. ولكن لا شيء منذ ذلك الوقت». ورغم الملايين التي أنفقت على المساعدات الإنسانية للاجئين السوريين في البلدان المجاورة مثل تركيا، فإن آلافاً غير معروفة من السوريين يعيشون في الجوع والحرمان، وذلك لأنهم دخلوا إلى البلدان المجاورة بطريقة غير قانونية، ولذلك فإنهم لا يستطيعون الذهاب إلى المخيمات المعدة للاجئين المسجلين.

في تركيا، المخيمات الـ13 التي أقامتها الحكومة ممتلئة بأكثر من 140 ألف لاجئ. واليوم، ترفض الحكومة دخول مزيد من اللاجئين الذين يحاولون الفرار من الحرب الأهلية الوحشية في سوريا. كما لم تسمح تركيا للعديد من المنظمات الإنسانية الدولية بالعمل داخل البلاد، ولذلك فإن معظم المنظمات غير الحكومية باتت تركز جهودها على مخيمات اللاجئين داخل سوريا، بالقرب من الحدود التركية في المناطق التي تلقي فيها الطائرات السورية القنابل. ومع ذلك، مازال اللاجئون يأتون حيث يقطعون الجبال ويسافرون وسط حقول الألغام ويعبرون الأنهار على متن أحواض صغيرة يتم سحبها بواسطة الحبال من ضفة إلى أخرى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا