• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تزامناً مع إطلاق النسخة الجديدة من مسابقة «بالعلوم نفكر» اليوم

سلطان بن طحنون لـ «الاتحاد»: الابتكار ركيزة للتنافسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 أبريل 2016

أحمد عبد العزيز (أبوظبي)

أكد معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي العضو المنتدب لمؤسسة الإمارات لتنمية الشباب، أن الأبحاث والعلوم والتكنولوجيا، تشكل أحد أهم الركائز الأساسية في بناء قدرة تنافسية للإمارات، وتعزز مكانتها كمركز إبداع عالمي يشجع على الابتكار.

وقال معاليه في تصريحات خاصة لـ «الاتحاد»، تزامناً مع إطلاق النسخة الجديدة من مسابقة «بالعلوم نفكر» التي تبدأ فعالياتها اليوم: «إنه ضمن سعينا نحو تحقيق اقتصاد معرفي في الدولة بقيادة كفاءات إماراتية مبدعة، فإن الأبحاث والعلوم والتكنولوجيا تشكل أحد أهم الركائز الأساسية في بناء قدرة تنافسية لدولتنا، وتعزيز مكانتها كمركز إبداع عالمي يشجّع على الابتكار. ومن أجل تحقيق هذه النقلة النوعية لا بد من وجود بيئة أعمال تعمل على تمكين وتوظيف مهارات الشباب الإماراتي، وتنمية قدراتهم، إلى جانب خلق فرص عمل لهم في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار».

اجتياز التحديات

وأضاف معاليه: «تعتبر مؤسسة الإمارات التي تعنى بتنمية الشباب وتمكينهم وإشراكهم في عملية صنع القرار أمراً حيوياً للغاية، وتلعب دوراً مهماً في تعزيز إمكانيات الشباب الإماراتي لمساعدتهم على اجتياز تحديات القرن الحادي والعشرين، واغتنام الفرص المتاحة في عالم سريع التغيّر. ومن هذا المنطلق، ارتأت المؤسسة إطلاق برنامج «بالعلوم نفكّر»، إحدى المبادرات الاستراتيجية المعدة خصيصاً لجذب اهتمامات الشباب الإماراتي بالعلوم والتكنولوجيا والابتكار والسعي إلى تطوير رأس مال بشري في قطاعات العلوم المختلفة، تحقيقاً لرؤية أبوظبي 2030، وتنفيذاً للاستراتيجية الوطنية للابتكار».

وأشار معاليه إلى أن معرض «بالعلوم نفكر» في دورته الرابعة، يوفر منصة مثالية لاكتشاف مواهب الشباب الإماراتي، والعمل على احتضانها وصقلها لتتمكّن من الإبداع في جميع مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار، لافتاً معاليه إلى أن هذا المعرض يضفي دوراً داعماً للفعاليات المختلفة التي تطرحها وزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم في إطار سعيهما نحو التركيز على محاور العلوم والتكنولوجيا والابتكار. كما وفرت المؤسسات التعليمية والشركات المشاركة في المعرض، فرصة ثمينة للطلاب لإطلاعهم على أحدث الابتكارات والتقنيات المستخدمة في الحياة العملية. من أجل إتاحة الفرصة للنمو المعرفي ومواكبة تسارع الابتكارات والتقنيات الحديثة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض