• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ضاحي خلفان: علموا الأطفال أن يقولوا «لا» للمخدرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 أبريل 2016

دبي (الاتحاد)

دعا معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس مجلس مكافحة المخدرات بالدولة، إلى ضرورة نشر الوعي بين الشباب للوقاية من التورط في قضايا تعاطي وإدمان المخدرات، وأكد معاليه على أن معظم الإحصائيات تشير إلى تورط الشباب في سن مبكرة من حياتهم، والتي تبدأ من سن 10 سنوات إلى 17 سنة وهي سن البلوغ والمراهقة، مشيراً إلى أنها تعد أخطر مرحلة سنية يمر فيها الحدث بسبب التغيرات البيولوجية والجسدية التي يتعرض لها وقد تتسبب بانحرافه عن السلوك القويم. جاء ذلك خلال ترؤسه الاجتماع الثالث لمجلس مكافحة المخدرات على مستوى الدولة الذي عقد بنادي ضباط الشرطة بدبي، بحضور العقيد سعيد بن توير، مدير عام مكافحة المخدرات الاتحادية بالدولة، نائب رئيس المجلس، وأعضاء المجلس، وتم خلاله مناقشة عدد من المواضيع المهمة التي تصب في معالجة آفة المخدرات وسبل مكافحتها والحد من انتشارها.

وأكد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم على الدور التوعوي للأسرة في الحد من تفاقم انتشار ظاهرة تعاطي وإدمان المخدرات بين الشباب، من خلال تطبيق قاعدة «المعرفة والفهم والتوصل»، والتي تتركز في تعليم الأطفال في سن مبكرة أن يقولوا لا لأي سلوك غير سوي، وتوعيتهم بأضرارها، ووضع القواعد والأنظمة التي تعلمهم على الالتزام والانضباط، مثل القيم الدينية، والتربية والتقيد بالأخلاق الحسنة، وتوفير البيئة التي تساعدهم على النمو بشكل طبيعي بعيداً عن التوتر والمشاكل الناتجة عن الخلافات الزوجية والتفكك الأسري.

واستعرض الاجتماع النظام الجنائي الموحد الخاص ببلاغات المخدرات، التي تشمل كل البيانات والمعلومات التي يحتاجها رجل الأمن للوصول إلى حقائق حول المتهمين في قضايا المخدرات، كما تم مناقشة الأسباب نماذج من طرق التوعية بأضرار المخدرات ووسائل النشر التي تبين التحول الجسدي الذي يتعرض له المدمن قبل وبعد تعاطي المخدرات.

كما اطلع المجلس على إحصائيات عامة تشمل أعداد المدمنين خلال العام 2015م حسب فئاتهم العمرية، والأسباب والدوافع التي دفعتهم إلى التورط في قضايا إدمان المخدرات وأنواعها، وطرق ووسائل التعرف على مصادر ترويج المخدرات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض