• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«حمدان بن محمد لإحياء التراث» يطلق مسابقة القصة للطلبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 أبريل 2016

دبي (وام)

أطلق مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث النسخة الأولى من مسابقة القصة القصيرة لطلاب المدارس الحكومية والخاصة.

وتأتي هذه الخطوة دعماً لمبادرة «2016 عام القراءة» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بهدف تأسيس جيل جديد من العلماء والمفكرين والباحثين والمبتكرين، والتزاماً بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بإطلاق مبادرات وطنية تعمل على ترسيخ القراءة عادة مجتمعية دائمة في دولة الإمارات وبين أجيالها القادمة.

وتهدف مسابقة القصة القصيرة - التي تم تحديدها بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم لتشمل في عامها الأول 12 مدرسة من إمارة دبي - إلى تشجيع سلوك القراءة وحث الطلاب على الاطلاع والتزود بالمعرفة وتسليط الضوء على أهمية اللغة العربية كوعاء فكري وثقافي داعم للأجيال القادمة، إضافة إلى تشجيع إبداعات الطلاب الموهوبين والمبدعين في مجال الكتابة القصصية وتنمية روح المنافسة بينهم.

وأكدت فاطمة سيف الفلاسي رئيس قسم المكتبات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بهذه المناسبة أن نشر الوعي بكافة المبادرات الثقافية والمجتمعية بين الأجيال الصغيرة يتطلب دعماً وجهداً من أولياء الأمور والمدارس المعنية كما يأتي حب المطالعة والتأليف بين الطلاب بتشجيع من المحيط الأسري والتربوي على حد سواء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض