• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أمن فرنسا.. أمل أولاند لولاية جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يناير 2016

باريس (أ ف ب)

على عتبة السنة الأخيرة الكاملة من رئاسته، وفيما لا تزال بلاده تعاني من تداعيات صدمة اعتداءات باريس الأخيرة، يركز الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند على موضوعي الأمن والوحدة الوطنية، سعيا إلى الحفاظ على حظوظه في إعادة انتخابه في 2017.

وتقول مصادر في محيط الرئيس الفرنسي أن أولاند «مصمم على بذل كل ما يمكنه فعله من أجل حماية الفرنسيين، بينما يحث مواطنيه على التجمع والتوحد والتوافق في مواجهة الأخطار التي تهدد فرنسا».

ويدافع أولاند عن مشروعه من أجل تعديل دستوري يجعل فرض حالة الطوارئ لمواجهة التهديد الإرهابي جزءا من الدستور، في وقت يتسع الجدل حول تجريد المحكومين بأعمال إرهابية، والذين ولدوا فرنسيين، من جنسيتهم.

وسيحال هذا الاقتراح الذي تقدم به فرنسوا أولاند غداة اعتداءات 13 نوفمبر التي أوقعت 130 قتيلا، إلى البرلمان في فبراير 2016.

ويقول المحلل السياسي جيروم فوركيه: إن الرئيس الفرنسي عازم على الذهاب حتى النهاية لأن الرأي العام يدعمه، مضيفًا: إن أي تراجع من جانبه سينعكس كارثياً على صورته. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا