• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

جلسة في «القمة الحكومية» تستعرض الخدمات الحكومية بالإماراتين

أبوظبي ودبي ترسمان ملامح مدن المستقبل بمشاريع عملاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 فبراير 2013

مصطفى عبد العظيم

ترسم مدينتا أبوظبي ودبي ملامح مدن المستقبل بمشاريع تنموية عملاقة وبنى تحتية عالمية، بحسب مشاركين في القمة الحكومية، الذين أشارو الى نجاح المدينتين في ترسيخ تنافسيتهما العالمية في مختلف المؤشرات الدولية.

وشهدت القمة الحكومية المقامة في دبي جلسة رئيسية، تناولت الخدمات الحكومية في أبوظبي ودبي كمدن عالمية، حيث استعرض المشاركون الإنجازات التي حققتها كل من إمارة أبوظبي ودبي، والتي عززت مراكزها في مؤشرات جودة الحياة، والارتقاء بمستوى الخدمات الحكومية وبجودة المواطن.

وتشكل المشاريع الاستثمارية الضخمة التي يجرى تنفيذها في إمارة أبوظبي في شتى المجالات، جزءاً رئيسياً من رؤية أبوظبي 2030، التي بدأت ملامحها تنعكس على تنافسية الإمارة على الصعيد العالمي، بحسب فلاح الأحبابي المدير العام لمجلس أبوظبي للتخطيط العمراني.

أوضح فلاح الأحبابي أن القمة الحكومية جاءت في التوقيت المناسب لتشكل منصة للإبداع وبناء المعرفة لتحقيق رؤية الإمارات 2021.

وقال إن إمارة أبوظبي تشهد حالياً ومنذ خمس سنوات تحولاً واسع النطاق، مع تبني حكومة أبوظبي رؤية 2030 الاقتصادية، التي تهدف الى جعل أبوظبي مدينة عالمية ذات اقتصاد تنافسي عالمي.

وأشار الأحبابي إلى أنه خلال السنوات القليلة الماضية لمسنا بعض المتغيرات الإيجابية لهذه الرؤية، حيث تصدرت أبوظبي لائحة أفضل المدن للعيش في العام 2012 ، وكانت رابع أسرع المدن نموا في عدد الزوار، كما حلت بين المدن الثلاثين كقوة اقتصادية في العام 2012، وحلت في مراتب متقدمة في العديد من المؤشرات الاقتصادية والتنافسية العالمية بين 120 دولة، مؤكداً أن رؤية أبوظبي الاقتصادية تمثل مخططاً طموحاً لتطوير الإمارة . ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا