مدير بلدية الفجيرة في حوار مع الاتحاد:

تنفيذ مشاريع طرق وإسكان وتخصيص 471 قطعة أرض للمواطنين خلال 2013

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 فبراير 2014

حوار - السيد حسن:

أكد المهندس محمد سيف الأفخم المدير العام لبلدية الفجيرة، مضي الإمارة في تنفيذ خطتها الاستراتيجية 2030، والتي تشمل العديد من المشاريع العمرانية والسياحية والاقتصادية والثقافية وكافة مشاريع البنية التحتية التي تصب لصالح المواطنين، وهو الهدف الأسمى للتنمية الشاملة والمستدامة.

وقال المهندس الأفخم في حوار مع “الاتحاد”: “تشمل المشاريع التنموية الجديدة، تطوير وتحديث شارع حمد بن عبد الله بكلفة 300 مليون درهم، وتطوير وتحديث شارع الغرفة بإزالة كافة البيوت القديمة وتعويض أصحابها، وتم بالفعل هدم ما يزد على 10 بيوت حتى الآن لإطلاق المرحلة الأولى من تطوير وتحديث الشارع المواجه لكورنيش الفجيرة، وتم تخصيص قطعة أرض لبناء أول برج سكني في منطقة الغرفة للمستفيدين من برنامج الشيخ زايد للإسكان”. بالإضافة إلى تطوير شارع كورنيش الفجيرة وإعادة تخطيطه من جديد واستحداث المزيد من الحدائق والألعاب الترفيهية والمطاعم لخدمة مرتادي منطقة الكورنيش.

توزيع الأراضي

وقال مدير عام بلدية الفجيرة: “تم خلال الشهور الماضية توزيع 471 قطعة أرض جديدة على المواطنين في عدد من مناطق الفجيرة، حيث تم توزيع 111 قطعة أرض في منطقة الروماني منها 78 قطعة أرض سكنية، و33 قطعة أرض تجارية، وفي سكمكم تم توزيع 50 قطعة أرض سكنية، وفي قيراط وزعت 60 قطعة أرض سكنية، وفي منطقتي مربح وقدفع نظرا لشح الأراضي مع ارتفاع الكثافة السكانية، كما تم توزيع 250 قطعة أرض سكنية جديدة في منطقة الغزيمري الجديدة.

وتم تحديد موقع جديد لشركة فروج الوادي الواقعة على طريق الفجيرة ـ مسافي، حيث سيتم استغلال الموقع الحالي لها ومسح أراضيه لتوزيعها على المواطنين المستحقين كأراضٍ سكنية جديدة لإقامة منطقة سكنية مماثلة لمنطقة الغزيمري”.

وأكد المهندس محمد الأفخم أن ملف الأراضي في الفجيرة يعاني أشد المعاناة من نقص كبير في الأراضي الصالحة للسكن خاصة في مدينة الفجيرة، حيث تشكل الجبال ما نسبته 80% من إجمالي المساحة الكلية للإمارة، ما دفع البلدية بالتعاون مع دائرة الأشغال العامة ومؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية إلى اتباع برنامج لإزالة عدد من المرتفعات الجبلية والهضاب البسيطة من أجل توفير مساحات جديدة لإقامة البيوت الشعبية الجديدة لإسكان المواطنين خاصة في مدينة الفجيرة وضواحيها التي تعاني نقصا حادا في مساحات الأراضي السهلية. ... المزيد

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تتفق مع توجهات رفع سعر الماء والكهرباء لترشيد هذين الموردين الحيويين؟

نعم
لا