• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

أطلق المرحلة الأولى من برنامج الطفولة المبكرة في مؤسسة «التنمية الأسرية»

بالفيديو.. هزاع بن زايد: تمكين الأسر والمختصين ضرورة لتربية الأطفال وفق مناهج تفاعلية حديثة وناجعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 مارس 2017

أبوظبي (الاتحاد):

أطلق سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي المرحلة الأولى من برنامج الطفولة المبكرة الذي تنفذه مؤسسة التنمية الأسرية، والذي يعتبر منهجاً تكاملياً شاملاً يهدف إلى تنمية مهارات الأطفال، وإكسابهم المعارف الحياتية المختلفة، وتنمية قدراتهم الاجتماعية والعاطفية والحسية والبدنية والثقافية في سن مبكرة تؤهلهم لأن يكونوا عناصر فاعلة ومؤهلة وقادرة على المشاركة في بناء مجتمعهم وتطويره، إضافة إلى تمكين الأسرة والقائمين على تربية الأطفال، وتزويدهم المهارات والوسائل والأدوات اللازمة لرعاية الأطفال وتنشئتهم وفق أسس علمية.

جاء ذلك خلال استقبال سموه، أمس، وفد مؤسسة التنمية الأسرية، حيث أكد سموه أن مؤسسة التنمية الأسرية التي ترأسها «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، تعتبر بمثابة الداعم الرئيس للأسرة وتقوم على رعايتها، والاهتمام بها من أجل المحافظة عليها، وتهيئة أفرادها لكي يكونوا متماسكين ومتلاحمين، يعملون جميعاً من أجل رفعة الوطن والحفاظ على مكتسباته.

وقال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان: إن تمكين الأسر والمختصين ضرورة لتربية الأطفال وفق مناهج تفاعلية حديثة وناجعة، مضيفاً سموه أن رعاية الأطفال بصورة علمية سليمة في مرحلة ما قبل رياض الأطفال تضمن تنشئة أجيال تمتلك المهارات اللازمة لخوض تجربة تربوية فعالة ومخرجات معرفية متطورة.

كما أكد سموه أن برنامج الطفولة المبكرة سيلقي الضوء على التجارب المجتمعية الناجحة على مستوى الأسر وسيفتح المجال أمام مزيد من المبادرات المبتكرة.

ويركز البرنامج في مرحلته الأولى على تمكين وتوعية الأسرة والقائمين على تربية الأطفال بأهمية التنمية المبكرة ، ويُوفّر ورشاً توعوية تفاعلية وتدريبية للأسر لتعزيز مهاراتها وخبراتها، إضافة إلى توفير مصادر تعليمية إلكترونية وغيرها من وسائل معرفية، وإلى قنوات استشارية للأسر والقائمين على تربية الأطفال.كما يسعى البرنامج ضمن مخرجاته إلى توفير بيئة خصبة ومصادر ومراجع للبحث العلمي في مجال الطفولة المبكرة وإتاحة تلك المصادر والمراجع للباحثين والدارسين والأسرة، مستهدفاً الأسر التي لديها أطفال من الشهور الثلاثة الأولى إلى الأربعة أعوام. كما سيتم استحداث فئات جديدة ضمن فئات جائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لأسرة الدار خاصة في هذا المجال لتعزيز الممارسات الأسرية المميزة والتعريف بها في المجتمع، وتسليط الضوء على النماذج الناجحة والمواهب المميزة.

وسيبدأ تنفيذ المرحلة الأولى من البرنامج والمتمثلة في توفير برامج التدريب والتمكين للأسرة والقائمين على تربية الأطفال وتوفير المصادر الإلكترونية والمواد التعليمية اللازمة لهم في مجال الطفولة المبكرة، ابتداء من شهر أبريل 2017 في 15 مركزاً من مراكز المؤسسة الغربية والوسطى والشرقية.

حضر اللقاء كلّ من معالي جاسم محمد بوعتابة الزعابي رئيس مكتب اللجنة التنفيذية، وسعادة الدكتور فهد مطر النيادي مدير عام الأمانة العامة للمجلس التنفيذي، وسعادة سيف أحمد المهيري مدير عام مكتب سمو نائب رئيس المجلس التنفيذي، وسعادة مريم محمد الرميثي مدير عام مؤسسة التنمية الأسرية، وسعادة الدكتور علي بن تميم مستشار مكتب سمو نائب رئيس المجلس التنفيذي، وسعادة محمد سعيد النيادي مستشار التخطيط الاستراتيجي والتطوير المؤسسي في مؤسسة التنمية الأسرية، وفريق عمل مكتب سمو نائب رئيس المجلس التنفيذي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا