• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

«تمكين» ينجح في تدريب 59 من ذوي الإعاقة البصرية

انطلاق الدورة الثانية لمعرض تقنيات الإعاقة البصرية في الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 فبراير 2013

آمنه النعيمي (الشارقة) - انطلقت صباح أمس الدورة الثانية بمركز أكسبو للمؤتمرات والمعارض معرض ومؤتمر تقنيات الإعاقة البصرية بالشرق الأوسط “سايت مي” في دورته الذي تنظمه جمعية الإمارات للمعاقين بصرياً بالشارقة، وتشارك فيه 35 شركة معنية بتقنيات المعاقين بصرياً، تعرض آخر التقنيات والمنتجات في مجال الإعاقة البصرية تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

افتتح المعرض الذي يستمر مدة ثلاثة أيام، الشيخ محمد بن صقر القاسمي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمعاقين بصرياً، وأكد أهمية المعرض باعتبار أنه الأول على مستوى الشرق الأوسط ويشكل فرصة كبيرة للمعاقين بصرياً والمهتمين بالشرق الأوسط والمنطقة للتعرف إلى آخر التقنيات والمنتجات في مجال الإعاقة البصرية.

وقال إن المعرض يضم آخر ما تم التوصل إليه في مجال التقنيات الحديثة للمعاقين بصرياً التي تيسر حياتهم على جميع المستويات سواء التعليم، وحصول المعاق على المعلومة، واستخدام الشبكة العنكبوتية، كما تعرض الشركات أجهزة تسهل الأمورالحياتية للمعاق بصرياً. وأكد أن جمعية الإمارات للمعاقين بصرياً تعمل على تحقيق الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، كما عبر عن شكره وتقديره للدعم الكبير الذي تجده الجمعية من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة راعي المعرض، ودعا القاسمي في نهاية جولته جميع المؤسسات التعليمية والوزارات والمعاهد والجامعات، فضلاً عن المكفوفين، لزيارة المعرض، والتزود بأحدث الأجهزة التي تسهل عمل المعاق في جميع الجهات.

ومن جانبه قال عادل الزمر نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمعاقين بصرياً إن المؤتمر المصاحب لمعرض “سايت مي” يناقش أوراقاً بحثية عدة، تتناول قضايا المعاقين بصرياً، والوسائل والحلول لتسهيل اندماجهم في مجتمعاتهم، كما تحتوي الورش المصاحبة على عروض لأحدث التقنيات تقدمها الشركات المشاركة.

وأضاف تشارك بالمعرض كبريات الشركات العالمية والعربية المعنية بتقنيات المعاقين بصرياً من جميع أنحاء العالم، كما يشارك بالمعرض خبراء دوليون، يمثلون جهات بحثية وأكاديمية دولية وإقليمية ومحلية متخصصة في شؤون المعاقين بصرياً، وسوف تقدم ورش عمل مصاحبة للمعرض، يناقش فيها أحدث الأنظمة والتقنيات التي تخدم المكفوفين والمعاقين بصرياً عموماً.

وشارك برنامج “تمكين”، وهو المبادرة الحكومية لرعاية الأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية، وتعمل تحت مظلة هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، في فعاليات الدورة الثانية من معرض ومؤتمر تقنيات الإعاقة البصرية . ويوفر المركز العديد من البرامج التدريبية الرامية إلى الارتقاء بالمهارات التطبيقية للأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية، بما يساعدهم على الوصول إلى فرص عمل ملائمة تتوافق مع قدراتهم. وقالت عواطف أكبري مديرة العمليات في برنامج تمكين إن “البرنامج نجح من تدريب 59 شخصاً من ذوي الإعاقة البصرية خلال العام 2012 على مهارات الحاسب الآلي، واللغة الإنجليزية، والمهارات الوظيفية، مثل خدمة العملاء وإدارة الوقت، إضافة إلى مهارات فن الحركة والتوجيه المتمثلة في استخدام العصا البيضاء”. ولفتت مديرة العمليات في برنامج “تمكين” إلى أن معرض ومؤتمر تقينات الإعاقة البصرية الذي يحظى بإقبال متزايد في دورته الحالية يشكّل فرصة كبيرة للمعوقين بصرياً، والمهتمين بالشرق الأوسط والمنطقة للتعرف إلى آخر التقنيات والمنتجات في مجال الإعاقة البصرية.

إلى ذلك، فإن برنامج تمكين يستهدف تدريب وتأهيل الأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية وتزويدهم بالمهارات العملية اللازمة لتأمين فرص العمل المناسبة لهم، ومساعدة الأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية على إيجاد فرص العمل المناسبة في مؤسسات القطاعين العام والخاص ومتابعة التطور المهني للأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية بغية تأكيد فرص التقدم الوظيفي، إلى جانب التنسيق والتعاون مع مختلف المؤسسات، من أجل توفير أفضل التسهيلات والخدمات المناسبة للأشخاص من ذوي الإعاقة البصرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا