• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مجلس التعاون يؤكد دعمه مباحثات السلام اليمنية في الكويت غداً

المخلافي يخاطب الحوثيين عشية المفاوضات: السلاح مقابل الشراكة في العملية السياسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 أبريل 2016

عواصم (وكالات)

أعلن وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي، أن تسليم الحوثيين سلاحهم سيجعلهم شركاء في العملية السياسية، لافتاً إلى ضرورة تسليم مقرات الدولة التي استولوا عليها ، ومؤكداً رفض وجود أي جماعات مسلحة خارج القانون. وقال المخلافي إن أحداً لن يستثنى في العملية السياسية، بمن فيهم الحوثيون، ولن يقصى أحد ، متوقعاً ألا يكون هناك اتفاق كامل في هذه المرحلة، مرجحاً أن يكون الوضع متقدماً عما كان عليه. وأوضح أن الانقلابيين أعلنوا التزامهم قرار مجلس الأمن 2216 الذي يلزمهم الانسحاب وتسليم السلاح.

إلى ذلك، أكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبد اللطيف الزياني، دعم دول مجلس الجهود التي يقوم بها المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، لإنجاح المشاورات السياسية بين الأطراف اليمنية، وذلك قبل يوم واحد من بدء مباحثات السلام في الكويت، في حين أكدت السلطات اليمنية حضور جلسات المشاورات في الكويت، وفق ما خطط له مع المبعوث الأممي .

وشدد الزياني على ضرورة احترام وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ في اليمن في العاشر من أبريل، لحقن الدماء اليمنية، وتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية إلى المحافظات والمدن المحاصرة.

وأشاد الزياني بالجهود التي تقوم بها دولة الكويت من أجل وقف نزف الدماء، وإحلال السلم في اليمن الشقيق، معبراً عن تقديره البالغ استضافتها المشاورات، وما وفرته من إمكانيات ودعم لتيسير عقد المفاوضات بإشراف الأمم المتحدة.

وأعرب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عن أمله في نجاح الجولة الجديدة من المشاورات بهدف استكمال العملية السياسية وفق المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن رقم 2216. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا