• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«الكتالوني» يطارد «الخفافيش» للخروج من الأزمة

إنريكي: عصفوران في اليد خير من دوري الأبطال!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 أبريل 2016

محمد حامد (دبي)

لم يعرف فريق برشلونة طعم الفوز في مباريات الليجا منذ 12 مارس الماضي، فقد حقق انتصاراً ساحقاً على خيتافي في المرحلة الـ 29 للدوري الإسباني، وخاض بعد ذلك 3 مباريات دون تحقيق أي فوز، بدأها بالتعادل مع فياريال، ثم الهزيمة من ريال مدريد، وريال سوسييداد، ما يجعل مباراته اليوم أمام خفافيش فالنسيا «مصيرية» على طريق استعادة الانتصارات، وعدم منح الفرصة لقطبي مدريد «أتلتيكو» و«الريال» لتجريده من لقب الليجا.

وبعيداً عن محنة الخروج من ربع نهائي دوري الأبطال على يد أتلتيكو مدريد، فإن لويس إنريكي المدير الفني للبارسا، يرى أنه لم يعد هناك مجال للبكاء على وداع البطولة القارية، فالبارسا لديه فرصة كبيرة لإنهاء موسمه بالحصول على لقبي الدوري الذي يتصدره وكأس الملك الذي وصل لمباراته النهائية، وفي تصريحات نشرتها صحيفة «سبورت» الكتالونية، قال إنريكي قبل مواجهته مع فالنسيا اليوم في المرحلة الـ 33 لليجا: «نريد نسيان دوري الأبطال، والتركيز في بطولتين نسعى للحصول على لقبهما».

وتابع إنريكي: «الجميع بين بطولتي الدوري والكأس للموسم الثاني على التوالي ليس أمراً سهلاً، قليلة هي الأندية التي يمكنها أن تصنع مثل هذا التاريخ، لدينا تحديات كبيرة للفوز بالبطولتين، وهذا هو الأهم الآن، كرة القدم لعبة معقدة، وفي حال تفرغنا لتحليل ما حدث فلن نعثر على الكثير من التفسيرات، نريد روحاً إيجابية الآن، وأن نشعر بالتفاؤل لما هو قادم، ليس صحيحاً أن عناصر البارسا يعانون إرهاقاً ذهنياً، الفريق في حالة جيدة، والجميع يتطلعون للعودة إلى طريق الانتصارات».

وعلى صعيد متصل بتأهيل نجوم البارسا لتقبل ما حدث في فيثينتي كالديرون، وضياع حلم الثلاثية الثانية على التوالي بعد الخروج من دوري الأبطال، أشار تقرير لصحيفة «سبورت» الكتالونية أن خواكين فالديز الطبيب النفسي لفريق البارسا والصديق المقرب من لويس إنريكي بدأ العمل مع الفريق من أجل تجاوز الفترة العصيبة الحالية، فقد اعتاد نجوم البارسا على الانتصارات والبطولات، وأشار التقرير إلى أن روح المرح والدعابة والضحك هي وسائل الطبيب النفسي لإعادة تأهيل اللاعبين نفسياً وذهنياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا