• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

انطلاق الملتقى الأول لجمعية «المؤازرة الإماراتية»

2396 إصابة بالسرطان في مستشفيات «صحة» العام الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2018

عمر الحلاوي (العين)

أعلنت الدكتورة مريم جمعه المراشدة اختصاصية جراحة الرئتين والقصبة الهوائية في شركة أبوظبي للخدمات الصحية، عن اكتشاف 2396 حالة جديدة مصابة بالسرطان مسجلة في إمارة أبوظبي العام الماضي في مستشفيات صحة، شكلت نسبة النساء المصابات نحو 57%، كما شكل الإماراتيون المصابون نسبة 33% وبقية الجنسيات نسبة 67% وذلك وفق التقرير الموحد لسجل الصحة بالإمارة، جاء ذلك خلال الملتقى التعريفي الأول لجمعية المؤازرة الإماراتية لمصابي السرطان الذي أقيم مساء الأول من أمس على مسرح بلدية العين بحضور الشيخ محمد حمد بن ركاض العامري عضو المجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي وحضور عدد من الأطباء وأعضاء مجلس إدارة الجمعية وممثلين عن الجمعيات الخيرية والإنسانية والمستشفيات الحكومية والخاصة ومؤسسات الرعاية الصحية، إلى جانب حضور أفراد تعافوا من المرض الخبيث بفضل الله ومنته.

وبدأ الملتقى بكلمة الشيخ سالم محمد بن ركاض رئيس مجلس إدارة الجمعية أكد فيها على أهداف الجمعية بنشر الوعي في المجتمع من خطورة مرض السرطان، والعمل على دعم البرامج التوعوية من خلال الفعاليات والمبادرات والأنشطة المجتمعية حول ما يخص مرض السرطان للحد والوقاية منه ومحاربته وكشفه مبكراً وبالتالي مساعدة المرضى للتخلص منه. ودعا ابن ركاض كافة الأطباء والمستشفيات وشركات التأمين لتسخير كل قواهم وإمكانياتهم لما يحقق المعافاة للمريض وتحسن حالته وشفاءه. مشيراً إلى أن جمعية المؤازرة الإماراتية لمصابي السرطان أطلقت مبادرات عدة لتطوير الأبحاث العلمية والدراسات الطبية في مجال السرطان ودعم الباحثين.

وتحدثت الدكتورة المراشدة عن أسباب وعوامل خطر السرطان والمرض ومحفزات الإصابة به، وتطرقت إلى أساليب علاجه والوقاية منه. وأكدت المراشدة أن احتمالات الشفاء من مرض السرطان آخذة في التحسن باستمرار في معظم الأنواع بفضل التقدم في أساليب الكشف المبكر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا