• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ينطلق الأحد من مسقط لـ 760 ميلاً بحرياً

7 فرق في «إي إف جي» و11 لـ«السباقات القصيرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 فبراير 2015

شمسة سيف (أبوظبي)

مع ‬قرب ‬انطلاق ‬النسخة ‬الخامسة ‬من ‬الطواف ‬العربي ‬للإبحار ‬الشراعي «‬إي.إف.جي»، ‬ستكون ‬المياه ‬الإماراتية ‬على ‬موعد ‬لاستقبال ‬القوارب ‬المشاركة ‬في ‬السباق، ‬والتي ‬تضم ‬ست ‬فرق ‬خليجية، ‬هي ‬فريق ‬زين ‬الكويت، ‬و‬الثريا، ‬والبحرية ‬السلطانية ‬العمانية، ‬و‬كلية ‬عمان ‬البحرية ‬الدولية، ‬وأوميفكو ‬صور، ‬والنهضة ‬للخدمات، ‬حيث تنطلق ‬جميع ‬الفرق ‬المشاركة ‬من ‬مرسى ‬الموج ‬في ‬مسقط الأحد المقبل، على أن تدخل ‬المياه ‬الإماراتية الخميس، ‬بداية ‬من ‬إمارة ‬رأس ‬الخيمة، ‬وينتظر أن تخوض ‬الفرق ‬الخليجية ‬منافسات ‬قوية ‬أمام أشهر ‬البحارة ‬على ‬الساحة ‬الدولية، مما يمنح ‬الجمهور ‬الرياضي ‬الفرصة ‬لمشاهدة ‬البحارة ‬من ‬قلب ‬الحدث ‬بنادي ‬زوارق ‬شاطئ ‬دبي، ‬الذي ‬يستضيف ‬السباقات ‬الساحلية ‬القصيرة ‬التي ‬ستخوضها ‬الفرق ‬المشاركة ‬ضمن ‬مسار ‬السباق ‬قبل ‬انطلاقها ‬إلى ‬أبوظبي.‭

واكتملت قائمة الفرق المشاركة في السباقات بانضمام 11 فريقاً هي فريق بنك إي.إف.جي موناكون، وفريق البحرية السلطانية العمانية، وديلفت تشالنج، وأفيردا، وكلية عمان البحرية الدولية، وجي إيه سي بيندار، وشركة زين الكويت، وأوميفكو صور، و»بيين فويل»، والثريا النسائي، إضافة إلى فريق النهضة للخدمات. وبدأت جميع الفرق التأهب للإنطلاق من العاصمة العمانية مسقط الأحد المقبل، حيث تقطع مساراً بحرياً جديداً لمسافة 760 ميلاً بحرياً، مروراً بولاية صحار في سلطنة عمان، ثم شمالاً إلى رأس الخيمة، ودبي، وأبوظبي، والعاصمة القطرية الدوحة، وختاماً في مرسى أمواج بعاصمة مملكة البحرين المنامة. ويحمل سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي في طياته العديد من الأهداف التي تخدم الجوانب السياحية والاقتصادية والرياضية لدول الخليج العربي، حيث يهدف السباق إلى إحياء الأمجاد البحرية التي اشتهرت بها منطقة الخليج العربي، والترويج لمنطقة الخليج كوجهة سياحية ورياضية واقتصادية مفضلة، تزخر بكافة الإمكانات اللازمة لاستضافة الفعاليات بمقاييس عالمية، علاوة على كونه منصة تدريب للبحارة الخليجيين والهواة من مختلف دول العالم، لصقل المهارات والانطلاق بقوة في موسم السباقات في أجواء خليجية معتدلة الحرارة مقارنة بالمناطق الباردة في الأجزاء الشمالية من الكرة الأرضية. ويشارك فريق البحرية السلطانية العمانية للمرة الثالثة على التوالي، بقيادة الربّان الملازم أول بحري عمر بن سالم الإسماعيلي بدلاً من النقيب عبدالعزيز الحسني، الذي يتولى هذا العام الإشراف العام على الفريق، وستكون المشاركة فرصة لتدريب عدد من أفراد الطاقم على رياضة الإبحار الشراعي المحيطي تحت إشراف الخبراء.

وعن مشاركة البحرية السلطانية العُمانية في نسخة هذا العام من الطواف العربي، قال النقيب عبدالعزيز الحسني: «قد يكون شبابنا مبتدئين في عالم السباقات الشراعية حين تقارنهم بالبحارة المحترفين بالطواف، ولكنهم فخورون وشغوفون بالمشاركة، يدفعهم حماسهم الشخصي والتشجيع الذي تلقوه من الجميع سواء الأصدقاء أو المؤسسات الحكومية أو الخاصة، وحين تحتدم المنافسة مع بحارة مخضرمين في هذا النوع من السباقات، لا نتوقع من شبابنا التربع على الصدارة، ولكننا سنخوض السباقات بقوة لنتعلم من بعضنا البعض ومن الفرق الأخرى، ونسهم في إحياء هذه الرياضة العريقة‏‭«‬. ستنطلق سباقات الطواف العربي هذا العام بتمثيل قوي من الفرق العمانية، فبالإضافة إلى فريق البحرية السلطانية، يشارك فريق أوميفكو صور بطاقم عماني بالكامل يضم مخضرمين في الطواف، وعدد من مدربي الإبحار، وبعض المبتدئين في السباقات المحيطية بقيادة الربان أحمد المعمري المخضرم في سباقات الطواف، حيث تعد هذه المشاركة الخامسة له في الطواف، كما شارك سابقاً في الطواف الفرنسي ثلاث مرات، وخاض سباق الكليبر ريس حول العالم في عام 2009، وسيكون السباق فرصة لصقل مهارات المحترفين وتدريب المبتدئين وتأهيلهم لخوض مشاركات أوسع في المستقبل. أما فريق كلية عمان البحرية فيشارك بطاقم من طلاب الكلية الذين بدأوا التدريب على الإبحار قبل بضعة أشهر فقط، ويأمل الفريق أن يضيف بعضاً من الحماس والمتعة إلى سباقات الطواف بقيادة الربان الهولندي المحترف ماتيس واجمانس. كما ستكون الكلية محطة لاستضافة القوارب المتسابقة في ولاية صحار بسلطنة عمان بختام المرحلة الأولى من السباق. ومن ضمن الفرق التي تشارك لأول مرة، فريق زين الكويت بقيادة الربان الفرنسي سيدريك بوليني، ومعه الملاح الفرنسي جيرالد فينيارد.وبشأن مسار السباق يضيف مايك ميلر: «مع استحداث المسار العكسي، نتوقع مواجهة رياح شمالية والإبحار عكس اتحاه الرياح، مما سيشكل ضغطاً على القارب وعلى الطاقم، ولكننا لا ننظر إلى النتيجة التي نحققها بقدر ما نسهم في إحياء هذه الرياضة والترويج لها بين الشباب، ولو استطعنا الفوز بإحدى المراحل الست فإن ذلك يعد إنجازاً كبيراً وفخراً لا ينسى‏‭.« ‭

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا