• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الدراجات تخوض تحدي الـ 130 كلم اليوم

منتخبنا للدراجات يبحث عن الذهب في «طريق» آسيا.. اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 فبراير 2015

تايلاند (الاتحاد)

يشارك منتخبنا الوطني للكبار الذي يضم الرباعي بدر محمد ميرزا وشقيقه يوسف محمد ميرزا وأحمد يوسف المنصوري وماجد عبدالرحيم البلوشي في سباق الطريق للكبار الذي يقام في الثامنة مساء اليوم بتايلاند ضمن منافسات بطولة آسيا للطريق، ومن المنتظر أن يشهد السباق الذي تبلغ مسافته 130 كيلومتراً صراعاً كبيراً بين نجوم القارة الآسيوية وأغلبهم من المحترفين في الفرق الأوروبية والآسيوية، وتأتي أهمية السباق للمشاركين، لأنه سيؤهل الأول والثاني مباشرة إلى أولمبياد ريودي جانيرو 2016.

وأكمل منتخبنا الوطني جاهزيته للمشاركة في السباق والمنافسة بقوة والسعي للفوز بميدالية قارية ثانية يؤكد بها جدارته وتطوره ويختتم مشاركته في البطولة الآسيوية بشكل جيد وترك بصمة لدراجة الإمارات على مستوى سباقات الطريق مثلما نجح في التواجد في سباقات المضمار بالميدالية الفضية التي فاز بها النجم المتميز يوسف محمد ميرزا.

وظهر منتخبنا للشباب الذي ضم الثلاثي الواعد سعيد عبدالله سويدان وأحمد جاسم سيف ومحمد حميد محراب بمستوى رائع في سباق الطريق، الذي أقيم أمس ضمن سباقات بطولة آسيا للطريق المقامة حاليا في تايلاند والذي شارك فيه 73 دراجاً من مختلف منتخبات القارة وحفل السباق الذي بلغت مسافته 73 كم في 9 دورات بمنافسة قوية بين نجوم المستقبل في القارة الصفراء وظل جميع المتسابقين في كوكبة واحدة أغلب الدورات وتمكن نجم الإمارات الواعد سعيد عبدالله سويدان من الهروب من الكوكبة والانفراد بصدارة السباق دورتين متتاليتين، لكن نظراً لقوة السباق نجح بقية المتسابقين في اللحاق به وفي الدورة التاسعة والأخيرة تمكن اللاعب الياباني من زيادة سرعته والدخول لخط النهاية منفردا وتبعه 10 لاعبين دفعة واحدة، من بينهم النجم الصاعد أحمد جاسم سيف الذي حل في المركز الثامن، والنجم الواعد سعيد عبدالله سويدان، الذي جاء تاسعا بزمن قدره ساعة و37 دقيقة و30 ثانية وبمعدل سرعة رائع بلغ 44كم/ساعة، فيما جاء النجم المتميز محمد محراب ضمن المجموعة التالية، وهي نتيجة رائعة ومرضية لنجومنا الشباب الذين خاضوا التجربة بنجاح رغم قوة المنافسين والاستفادة من المشاركة في السباق كبيرة وإيجابية للاعبين الذين أدوا السباق بثقة وظلوا منافسين حتى النهاية، رغم أنها المشاركة الأولى لهم على المستوى القاري ووسط هذا الحشد الكبير من الجماهير التايلاندية التي تابعت السباق من بدايته وحتى الدورة الأخيرة.

من ناحيته أشاد عبدالله سويدان، مدرب منتخب الشباب الذي تعذر حضوره لتايلاند بسبب ارتباطه بطواف دبي الدولي بجهود اللاعبين الذين أثبتوا وجودهم في أول مشاركة لهم في البطولات الآسيوية وأكدوا أن دراجات الإمارات تتطور ليس على مستوى الكبار فقط، وإنما أيضا على مستوى الشباب وكافة الفئات، لأنها تعمل وفق خطط مستقبلية وطموحة تهدف إلى تواصل الأجيال في تحقيق الإنجازات.

وأعرب سويدان عن سعادته بمستوى اللاعبين وثقتهم بأنفسهم وإنهاء السباق بأزمنة ومعدلات رائعة، وقدم الشكر لسعيد سويدان وأحمد جاسم على جهودهما وعلى المستوى المتطور الذي أديا به السباق والذي أهلهما لإنهاء السباق والفوز بالمركزين الثامن والتاسع من بين 73 دراجا، كما قدم الشكر لمحمد محراب الذي بذل الجهد في هذا السباق القوي، مشيرا بأن المشاركة في بطولة آسيا يعتبر خير إعداد لمنتخب الشباب لبطولة مجلس التعاون التي تنطلق في البحرين في الأسبوع المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا