• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

يعكس التطور الكمي والنوعي لفن الخط في الساحة المحلية

«حروف إماراتية».. توجهات تأصيلية وللمرأة خطّها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 أبريل 2016

عصام أبو القاسم (الشارقة)

يعكس معرض «حروف إماراتية» الذي يُنظم ضمن فعاليات الدورة السابعة من ملتقى الشارقة للخط، التطور الكمي والنوعي الذي شهدته الساحة المحلية في هذا المجال، إذ يضم نحو 50 لوحة خطية، منجزة حديثاً في معظمها.

كما أن المعرض يجسد الحيوية العالية التي طبعت عمل جمعية الإمارات لفن الخط والزخرفة التي تأسست في أبريل 2014، تزامناً مع الدورة السابقة من التظاهرة المعنية بفن الخط العربي، والتي تعقد كل عامين برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

أجيال عدة من فناني الخط الإماراتيين جمعهم المعرض الذي افتتح في السادس من الشهر الجاري بصالة الجمعية، بيد أن ما يبدو ظاهراً، في أعمال المعرض، أن معظمها منجز من طرف خطاطات، وهو ما يؤشر على الحضور الملحوظ للمرأة في هذا المجال، كما يبدو لافتاً حضور الخطاطين الشباب، مقارنة بأولئك المكرسين أو الراسخين.

بالمجمل تبدو اللوحات المعروضة في «حروف إماراتية»، ملتزمة الأصالة، ومنسجمة مع القواعد الكلاسيكية، إذ تقل فيها الأشغال والحلول التشكيلية التي تعتمد الألوان والأشكال للوصول بالحرف أو الخط إلى أبعد مدى جمالي ممكن، وقد بدأت هذه الخيارات الفنية تطغى على العديد من العروض، على سبيل التنويع والتحديث.

ومع ما يظهر فيها من حرص على النمط التقليدي في الأداء الخطي والحروفي، تبدو أعمال المعرض متماثلة أيضاً في استلهام مضامينها من آيات قرآنية ومقاطع شعرية أو أقوال مأثورة، ويمكن ملاحظة أنها مدرجة في هيئتين: واحدة مشغولة خطياً والأخرى تبدو أشبه بنص شارح على هامش اللوحة.

ومن بين الفنانين المشاركين الخطاطة الشابة فاطمة عبد الرحيم، التي قالت لـ «الاتحاد»: «إنها تدربت على الخط في مركز الشارقة للخط، وقد خطت عملها استناداً إلى نص لجبران خليل جبران (التذكار شكل من أشكال اللقاء/‏‏ اللقاء شكل من أشكال الحرية).

من جانبه، عمد خالد الجلاف إلى الاشتغال عبر الخط الكوفي وباستخدام الألوان، على أقوال وحكم لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مثل (لا مستحيل مع الإصرار، لا مستحيل مع الإيمان، لا مستحيل مع الحياة).

في النص التقديمي الخاص بالمعرض، والمدرج في «الدليل العام» لملتقى الشارقة للخط، يرد أن جمعية الإمارات لفن الخط العربي والزخرفة تشارك بالمعرض «اهتماماً بإبداعات الخطاطين الإماراتيين على امتداد إمارات الدولة، ولتسليط الضوء على تجاربهم التي بلغت مراحل متقدمة في فن الخط خلال فترة وجيزة من عمر الجمعية، كذلك يتيح المعرض لهؤلاء الخطاطين الفرصة كي يشاركوا أقرانهم حول العالم هذا اللقاء الذي ينتظرونه منذ عامين..».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا