• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

تأكيد هروب المنشق عن «حزب الله» العراقي إثر صدور مذكرة اعتقال بحقه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 فبراير 2013

بغداد (الاتحاد، وكالات) - قال نائبان عن القائمة العراقية أمس إن المنشق عن حزب الله العراق واثق البطاط هرب إلى سوريا برفقة ستة أشخاص عبر معبر الوليد الحدودي إثر صدور مذكرة اعتقال بحقه، لتشكيله مليشيا «جيش المختار» المسلح لمواجهة التظاهرات المناوئة للحكومة العراقية.

وأكد النائب طلال الزوبعي خلال مؤتمر صحفي في مجلس النواب العراقي ببغداد أمس امتلاكه معلومات تؤكد تهريب البطاط عبر منفذ الوليد الشمالي الحدودي مع سوريا، وطلب القضاء بإصدار أوامر إلقاء قبض بحق البطاط وجميع الكتائب المسلحة الأخرى.

ودعا رئيس الوزراء نوري المالكي بتشكيل لجنة تحقيق مع النواب الذين حضروا مؤتمر حزب الله في الرابع من الشهر الحالي، والذي تم الإعلان خلاله عن تشكيل البطاط لمليشيا «جيش المختار».

واعتبر الزوبعي دعوة المالكي للشعب العراقي بالإبلاغ عن مكان البطاط واعتقاله كيلاً بمكيالين، وقال إن «الحكومة تحاسب المتظاهرين وتعتقلهم وتلزم الصمت تجاه تشكيل هذه الميليشيات من جهة أخرى». وحذَّر من خطورة انفلات أمني تشهده حالياً بعض مناطق بغداد ومنها السيدية والعامرية، من دون معرفة الجهات التي تقف وراء عمليات الاغتيال، التي تتم في تلك المناطق ضد العراقيين.

من جانبه أكد النائب حمزة الكرطاني خلال المؤتمر الصحفي وجود معلومات تشير إلى أنه تم تهريب البطاط إلى خارج العراق. وطالب رئاسة مجلس النواب بتشكيل لجنة تحقيقية في «تواجد نواب من ائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي في مؤتمر حزب الله» لمعرفة أسباب حضورهم وإعلان هذا الجيش المسلح خلافاً للدستور والقوانين العراقية.