• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

يمتلك محلاً صغيراً لبيع الطيب

محمد الكثيري يستثمر في حاسة الشم ويبتكر خلطات العطور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 أبريل 2016

ريم البريكي (أبوظبي)

المشاريع الصغيرة تبدأ صغيرة ولكنها سرعان ما تنمو وتزدهر بافتتاح عدة أفرع للنشاط ذاته، وتصنف العطور وتصنيع البخور من المشاريع التي تبدأ صغيرة لتتوسع فيما بعد وتشمل فروعاً في أماكن مختلفة.

محمد عمر الكثيري أحد الشباب المواطنين الذين اعتزموا دخول هذا المجال وفق مخطط مدروس، مكتفياً في الوقت الراهن بمحل تجاري صغير يقوم من خلاله ببيع العطور والبخور المصنع والعود المعطر والخلطات الخاصة المبتكرة من قبله، محتفظاً بسر الخلطة لنفسه، ومشاركاً الجميع الاستمتاع بتجربة روائح العطور المتنوعة، بغية بيعها.

وأشار الكثيري إلى أن محله والمعروف باسم «Imperial Perfume» «أمبريال» هو عبارة عن مشروع تجاري صغير يهتم بصناعة العطور والعود المعطر والدخون والخلطات الخاصة المبتكرة لديه، وخطط له منذ سنين، معللاً توجهه لهذا النوع من الأنشطة التجارية بحبه الشديد للعطور وقدرته على ابتكار الخلطات العطرية منذ كان عمره 21 سنة، وقد قام بتخطيط مستقبله في هذا المجال، باعتبار مشروع العطور أحد أهم المشاريع الناجحة والصعبة في الوقت نفسه، وذلك بسبب التسويق لمنتجات معينة، علاوة عن ارتفاع إيجارات المحال التجارية في مدينة أبوظبي ودبي والعين.

وذكر الكثيري أنه اعتمد على تمويل شخصي من راتبه الشهري، إضافة إلى مساعدة بعض المصانع المرخصة في الدولة في تجهيز العطور بالكمية المراد تلبيتها من خلطاته الخاصة، مشيراً إلى أن مشاكل التمويل، التي تواجه المشاريع الصغيرة، تختلف من مشروع إلى آخر، فالبعض يُخطئ في احتساب التكاليف منذ البداية ليصطدم بالواقع ويجد مشروعه بحاجة للمزيد من الأموال، فتمويل المشروع لا يعني فقط تمويل وتأسيس المشروع، وإنما يتبعه كلفة استمرارية المشروع وتمويل رواتب الموظفين ومصاريف روتينية ولوجستية أخرى.

وقال الكثيري إن أصحاب المشاريع المتوسطة والصغيرة يعانون من وجود تحديات قد توقف مشاريعهم منها، على سبيل المثال لا الحصر: الدعم المالي وصعوبة الحصول على موقع للإيجار في محلات التسوق بسبب ارتفاع الإيجار بشكل مبالغ فيه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا