• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نهيان بن مبارك:

نحييك يا أبا خالد فأنت المثال والقدوة ولتهنأ الإمارات بك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 فبراير 2015

أبوظبي (وام)

أشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بالكلمة التي ألقاها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في افتتاح أعمال القمة الحكومية، والتي جاءت شاملة لجميع المحاور المهمة في العمل الوطني.

وقال معاليه في كلمة له بعنوان «الشيخ محمد بن زايد.. وكلمة من القلب»: «إن كلمة سموه رصدت العديد من الأهداف الواضحة والضرورية للارتقاء بحاضر الدولة ومستقبلها سواء بسواء، بما في ذلك التخطيط الجيد والمستنير لخمسين سنة قادمة، وبناء اقتصاد متنوع ومستدام، وإنشاء البنية التحتية والاهتمام بمجالات الصناعة، إلى جانب العلاقات مع الإخوة والأصدقاء، والسياسة الخارجية الرشيدة، ودور الشباب، ومكانة المرأة، والتنمية الاجتماعية والبشرية بمختلف أبعادها في التعليم والصحة ومجالات الابتكار المختلفة، إضافة إلى تقدير دور ومساهمات رجال الأعمال بل ومساهمات كل فرد في تقدم المجتمع».

وتابع معاليه: «لقد شعرت بسعادة غامرة وفخر كبير بالكلمة الرئيسة للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والتي استهل بها فعاليات الدورة الثالثة للقمة الحكومية إن هذه الكلمة المباركة إنما تجسد من وجهة نظري عظمة هذا الشعب، وعظمة قادته المخلصين، بل إنها أيضاً مجال لاعتزازنا الكبير بما نحظى به من القيادة الرائدة لسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، هذا الرجل المخلص الذي يصدق القول بالعمل، ويسعى ليل - نهار في سبيل إعلاء صرح الوطن، لتكون الإمارات اليوم وفي المستقبل على السواء نموذجاً فريداً في التعمير والبناء والاستقرار والرخاء، في ظل تفاؤل كبير بمسيرة هذه الدولة الفتية ومستقبلها الزاهر بإذن الله.

وأضاف معاليه: لقد جذبني إلى كلمة سموه بالذات تركيزه على الإنسان، وحرصه على تنشئة أبناء وبنات الوطن على مبادئ قويمة، تعتمد على الإيمان بالله، وتفي بمتطلبات تقدم الدولة في الحاضر والمستقبل، وتحرص على تأكيد مساهماتهم الجادة في التطورات الإيجابية في العالم كافة، ضمن رؤية وطنية متطورة، يعتز بها الجميع ويفتخر.

وقال معاليه: إنني أعبر عن إعجابي الشديد بما قاله سموه من أن المواطن هو ثروة وطنية كبرى تجب رعايتها وتنميتها بالوسائل الممكنة كافة، وأن قوتنا كمجتمع ناهض هي رهن بوحدتنا وبعملنا المشترك إلى أعلى المستويات، في سبيل تحقيق الأهداف العليا لهذا الوطن العزيز.

وتابع معاليه: لقد جاءت كلمة سمو الشيخ محمد بن زايد انعكاساً لما يقوم به سموه من دور قيادي مرموق في تحقيق التقدم والازدهار في مسيرة هذه الدولة الناهضة، والتي بدأت على يد المؤسس الكبير المغفور له بإذن الله الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، عليه رحمة الله ورضوانه، واستمرت في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة أعزه الله ومتعه بموفور الصحة والعافية هذه الدولة قد أصبحت بحمد الله نموذجاً ناجحاً للنمو والبناء في العالم كله إنها دولة تسير بكل ثقة نحو مستقبل يقوم على العلم والمعرفة: مستقبل تكون فيه الإمارات دائماً وهي بلد الرخاء والحكمة والسلام، بل أيضاً بلد التنمية والتقدم والازدهار. وختم معاليه: لا يسعني في هذه المناسبة سوى أن أعبر مرة، بل مرات، عن اعتزازي وافتخاري بالفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله مع تمنياتي الصادقة لسموه بمزيد من النجاح والتوفيق، لجهوده المتلاحقة والمتميزة تلك التي يبذلها سموه وفاء صادقاً وأميناً لإماراتنا الغالية التي نرجو لها جميعاً دوام التقدم والتألق والازدهار.. نحييك يا أبا خالد فأنت المثال والقدوة لوطنك وبلدك ولتهنأ الإمارات بك.

اعتزاز

قال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان: لقد أظهرت كلمة سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان اعتزاز سموه، ونحن جميعاً معه، بما تحققه دولتنا الحبيبة من إنجازات متتالية، بل وبما تحظى به من تماسك أبنائها وبناتها والتفافهم حول بيتهم المتوحد بروح وطنية صادقة ومخلصة، بل إن هذه الكلمة أيضاً قد أظهرت عزم وتصميم سموه، ونحن جميعاً معه، على أن تكون هذه الإنجازات ركائز راسخة وأسساً متينة، تمثل قاعدة صلبة للانطلاقة الناجحة نحو مستقبل زاهر وباسم بإذن الله.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض