• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

أحرزت اللقب الثالث في تاريخها بكأس أمم أفريقيا

«نسور» نيجيريا تخطف «السمراء» من صهوة «خيول» بوركينا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 فبراير 2013

محمد حامد (دبي، وكالات) - احرز منتخب نيجيريا لقب بطل كأس أمم أفريقيا التاسعة والعشرين لكرة القدم التي استضافت جنوب أفريقيا نهائياتها من 19 يناير إلى 10 فبراير، بفوزه على نظيره البوركينابي 1-صفر في المباراة النهائية أمس الأول في جوهانسبورج. وسجل صنداي مباه (40) الهدف.

وكانت نيجيريا مرشحة أكثر من منافستها لخلافة زامبيا بطلة النسخة الأخيرة والتي خرجت من الدور الأول، وإحراز لقبها الثالث بعد 1980 على أرضها و1994 في تونس، في أول نهائي منذ عام 2000 عندما خسرت أمام الكاميرون بركلات الترجيح بعد تعادلهما 2-2، والسابع في تاريخها، وتأهلت نيجيريا لتمثيل القارة السمراء في كأس العالم للقارات في البرازيل على حساب زامبيا بطلة الدورة الماضية.

وعادل المدرب ستيفن كيشي الذي حمل شارة قائد منتخب نيجيريا خلال فوز النسور الممتازة في النهائي التاريخي عام 1994 على حساب زامبيا، إنجاز المدرب المصري الراحل محمود الجوهري الذي كان أول لاعب (1959) ومدرب يحرز اللقب القاري بعد 39 سنة على حساب جنوب أفريقيا 2-صفر (1998 في بوركينا فاسو). وكان كيشي (51 عاما) عجز عن إحراز اللقب خلال قيادته لمنتخبي توجو (2006) ومالي (2010)، ثم عين في منصب مدرب نيجيريا، خلفا لسامسون سياسيا المقال بعد عجزه في قيادة بلاده إلى نهائيات أفريقيا 2012.

والتقى الفريقان في أولى مبارياتهما في الدور الأول ضمن المجموعة الثالثة، فحسم التعادل 1-1 المواجهة بهدف لايمانويل إيمينيكي قبل أن يعادل البوركينابي آلان تراوريه في الوقت القاتل، وتأهلا سويا، وغاب اللاعبان عن المباراة النهائية بسبب الإصابة، فبقي الأول هدافاً للبطولة برصيد 4 أهداف مشاركة مع الغاني مبارك واكاسو، والثاني في المركز الثاني وله 3 أهداف.

وقاد الجزائري جمال حيمودي المباراة النهائية وهو الذي قاد أيضا المباراة الافتتاحية بين جنوب أفريقيا وانجولا (صفر-صفر) على الملعب ذاته، ما يعزز حظوظه في أن يكون حاضراً في مونديال 2014 في البرازيل ممثلاً عن القارة السمراء. وكانت المباراة عبارة عن صراع في الوسط بين النيجيري جون أوبي ميكل (تشلسي الانجليزي) والبوركينابي شارل كابوريه (مرسيليا الفرنسي)، وساد الحذر الشديد بدايتها ومعظم شوطها الأول فكان المستوى دون المتوسط.

وكانت الفرصة الأولى لصالح نيجيريا من ركلة حرة ومتابعة رأسية للمدافع إيفي إمبروز علت العارضة بقليل (7)، تبعتها محاولة ثانية من لاعب تشيلسي فيكتور موزس الذي جنح في الجهة اليمنى وحصل على ركنية أحدثت إرباكا في الجانب البوركينابي بعد أن سقطت الكرة من يدي الحارس داودا دياكيتيه وتابعها براون إيديي فوق العارضة (9). ومرر جوناثان بيترويبا، مهاجم رين الفرنسي، كرة خطرة إلى أرستيد بانسيه لم يصلها الأخير (16) في أول هجمة بوركينابية، وارتكب بول كوليبالي خطأ دفاعيا فادحا أمام منطقته كاد ينتهي بهدف نيجيري أول لو أحسن استغلال الفرصة (19)، اتبعها موزس بهجمة خطرة انتهت في منطقة بوركينا (20). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا