• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

إنجلترا «الشياطين الحمر» يكسب موقعة إيفرتون بثنائية نظيفة

فيرجسون: علينا الفوز بصرف النظر عن نتائج «سيتي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 فبراير 2013

لندن (وكالات) - أعرب أليكس فيرجسون المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد عن سعادته بفوز فريقه 2-صفر على ضيفه إيفرتون أمس الأول في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم. وقال فيرجسون: “علينا أن نفوز بجميع مبارياتنا بصرف النظر عن نتائج مانشستر سيتي، وإذا ركزنا في مبارياتنا ستسير الأمور على مايرام”. وأضاف: “كنت سأجري سبعة تغييرات على قائمة فريقي، ولكن عندما رأيت ما حدث (هزيمة مانشستر سيتي على ملعب ساوثامبتون 3-1) غيرت رأيي، لأننا أدركنا أننا إذا حققنا الفوز اليوم (أمس الأول) سنكون في وضعية متميزة”.

من جانبه، أبدى ريان جيجز لاعب الوسط المخضرم لمانشستر يونايتد رضاه عن فوز فريقه 2- صفر على ضيفه إيفرتون أمس الأول في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري. وقال جيجز: “أعتقد أنه كان يتحتم علينا التركيز لأننا ندرك ما حدث في الموسم الماضي أمام إيفرتون، الأداء لم يكن مهما ولكني أعتقد أننا قدمنا مستوى جيداً”. وأضاف جيجز: “الآن علينا مواصلة مسيرتنا الجيدة، إذا حققنا الانتصارات ستسير الأمور معنا على مايرام، لدينا مجموعة من اللاعبين القادرين على تحقيق الفارق”. وختم حديثه بالقول: “أعتقد أن لدينا خبرة كافية، ولكن علينا ألا نتعامل مع الأمور بمنطق التسليم بأن القوة الموجودة بالفريق ستقودنا إلى تحقيق هدفنا”.

وكان مانشستر يونايتد قد ثأر من ضيفه العنيد إيفرتون وابتعد في الصدارة بفارق 12 نقطة عن جاره اللدود مانشستر سيتي حامل اللقب، وذلك بعدما خرج فائزا 2-صفر على ملعبه “أولدترافورد” أمس الأول، بثنائية جيجز وفان بيرسي، وقد رفع الأخير رصيده إلى 19 نقطة في صدارة ترتيب الهدافين بفارق هدفين عن مهاجم ليفربول الأوروجوياني لويس سواريز.

وكان يونايتد افتتح الموسم بالسقوط أمام إيفرتون بهدف سجله البلجيكي مروان فلايني على ملعب “جوديسون بارك”، لكن فريق “الشياطين الحمر” ثأر أمس الأول وتجنب السقوط مرتين خلال موسم واحد أمام القطب الأزرق لمدينة ليفربول للمرة الأولى منذ 1969، والسقوط أمامه على أرضه للمرة الأولى منذ 19 أغسطس 1992 (صفر-3 حينها). والأمر الأهم هو أن فريق المدرب الإسكتلندي أليكس فيرجوسون استفاد على أكمل وجه من الخدمة التي قدمها له ساوثمبتون بفوزه على مانشستر سيتي 3-1 السبت الماضي، إذ ابتعد في الصدارة بفارق 12 نقطة عن جاره اللدود، وأصبحت الطريق بالتالي ممهدة أمامه لاستعادة اللقب وتعزيز رقمه القياسي برفع رصيده إلى 20 لقباً. كما تحضر “الشياطين الحمر” الذين أحيوا الأربعاء الماضي الذكرى الخامسة والخمسين لكارثة طائرة ميونيخ 1958 التي راح ضحيتها 23 شخصاً، بينهم 8 لاعبين، بأفضل طريقة للسفر إلى مدريد غداً من أجل مواجهة العملاق الإسباني ريال مدريد في ذهاب الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا في أول مواجهة بين الطرفين منذ خروج الفريق الانجليزي أمام منافسه الملكي من الدور ربع النهائي من المسابقة ذاتها عام 2003 (فاز ريال ذهاباً على أرضه 3-1 وخسر إياباً 4-3).

من جانب آخر، أكد المدرب الإيطالي لمانشستر سيتي الانجليزي روبرتو مانشيني أنه مستعد لمعاقبة “المتخاذلين” من لاعبيه، وذلك بعد الأداء المتواضع الذي قدموه أمام ساوثمبتون (1-3)، ولم يكن مانشيني الذي يواجه خطر التخلي عن خدماته في نهاية الموسم بهدف التعاقد مع مدرب ريال مدريد الإسباني حالياً البرتغالي جوزيه مورينيو، راضياً على الإطلاق عن أداء لاعبيه في المباراة، وقد توعد بأن يقصي بعضهم عن التشكيلة التي ستواجه ليدز يونايتد الأحد المقبل في كأس إنجلترا، المسابقة الوحيدة التي ما زال فريقه ينافس على لقبها بعد أن خرج من دوري أبطال أوروبا ومن كأس رابطة الأندية المحلية.

وقال مانشيني لصحيفة “مانشستر ايفنينج نيوز”: “ساغير اللاعبين الأسبوع المقبل، لا أريد سوى اللاعبين الجاهزين لخوض المباريات الـ 12 المتبقية (في الدوري)، أشعر بالغضب تجاه بعض اللاعبين وبالخيبة من الأداء الذي قدمناه لأنه من المستحيل اللعب بالطريقة التي لعبنا بها”. وواصل: “لم نقاتل على كل كرة، لا يمكنك أن تحقق الفوز دائما من خلال اللعب الجيد وهذا أمر طبيعي، في بعض الأحيان لا نلعب بطريقة جيدة ونفوز لكن يجب عليك أن تتمكن من الفوز لأنك تقاتل على كل كرة، أن تقاتل أمام فريق منافس يريد أيضا الفوز بالمباراة”.

وفي مباراة ثانية، استعاد استون فيلا نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الثماني السابقة وحقق فوزه الأول منذ 15 ديسمبر الماضي، وذلك بتغلبه على ضيفه وستهام يونايتد 2-1 على ملعب “فيلا بارك”. ويدين فريق المدرب الإسكتلندي بول لامبرت بفوزه الخامس هذا الموسم، إلى الفرنسي شارل نزوجبيا الذي تسبب بالهدف الأول بعد أن انتزع ركلة جزاء من مارك نوبل ونفذها البلجيكي كريستيان بنتيكي بنجاح (74)، ثم سجل الثاني من ركلة حرة نفذها من حوالي 25 مترا (78)، قبل أن يهدي أشلي ويستوود الضيف اللندني هدف تقليص الفارق من ركلة حرة نفذها كارلتون كول (87). ورفع استون فيلا رصيده إلى 24 نقطة، وصعد إلى السابع عشر، فيما تجمد رصيد ضيف اللندني عند 30 نقطة في المركز الحادي عشر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا