• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

مورينيو يتطلع للرد على «رباعية أكتوبر»

يونايتد يتحدى تشيلسي في «الطريق إلى ويمبلي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 مارس 2017

محمد حامد (دبي)

تتعلق الأنظار اليوم بموقعة ستامفورد بريدج، التي تجمع تشيلسي ومان يونايتد في ربع نهائي كأس إنجلترا في رحلة الوصول إلى ويمبلي، ترقباً لردة فعل جوزيه مورينيو، المدير الفني للشياطين الحمر، في زيارته الثانية لمعقل النادي اللندني الذي تولى تدريبه من قبل، فقد أسفرت زيارته الأولى بعد رحيله عن تدريب البلوز عن سقوطه برباعية بيضاء في أكتوبر الماضي، وتحديداً في المرحلة التاسعة للبريميرليج.

ويسعى مورينيو للثأر من أنتونيو كونتي، الذي حقق نجاحات كبيرة في موسمه الأول مع تشيلسي متصدر البريميرليج حالياً، خاصة أن «مو» أخفق في تحقيق نتائج إيجابية مع تشيلسي الموسم الماضي، والذي يعد الأسوأ في مسيرته التدريبية، مما أدى إلى إقالته وسط تقارير أشارت في حينه إلى أن المدرب البرتغالي تعرض للخيانة من نجوم الفريق، وفي مقدمتهم إيدين هازارد.

وأكد كريس سمولينج، مدافع مان يونايتد، في تصريحات نقلها الموقع الرسمي للنادي الإنجليزي، أن فريق تشيلسي هو الأفضل في الدوري الإنجليزي حالياً، ويستحق صدارة المسابقة، قياساً بالعروض الجيدة التي يقدمها، والنتائج الإيجابية التي يحققها، وأضاف «تشيلسي في حالة جيدة، ونحن أيضاً أصبحنا أفضل حالاً، مقارنة بما كنا عليه في المواجهة الأخيرة بيننا بستامفورد بريدج، لقد قدمنا الأداء الأسوأ لنا طوال الموسم في مباراتنا الأخيرة أمام تشيلسي، ولكننا تعملنا من هذا الدرس وأصبحا أفضل كثيراً عقب هذه المباراة».

وأشار إلى أن صعوبة كأس إنجلترا تكمن في عدم قدرة البطل على الاحتفاظ باللقب في ظل صعوبة المنافسة بين الجميع، مشيراً إلى أن يونايتد لم يفعلها من قبل، ولكنه سيحاول كتابة تاريخ جديد له في البطولة عن طريق الاحتفاظ بلقبها، كما أن الابتعاد عن دائرة المنافسة على لقب الدوري يعد حافزاً كبيراً ليونايتد للمنافسة على لقب الكأس للموسم الحالي.

مان يونايتد قد يعاني على المستوى الهجومي، في ظل غياب زلاتان إبراهيموفيتش عن المباراة، تنفيذاً لعقوبة الإيقاف 3 مباريات بعد تورطه في إيذاء متعمد لتيرون مينجز لاعب بورنموث، ويعتمد مان يونايتد منذ بداية الموسم الجاري على أهداف إبرا الذي أحرز 26 هدفاً في 40 مباراة، محطماً جميع التوقعات التي سبقت قدومه لصفوف اليونايتد.

وتفاعلاً مع أزمة غياب إبرا، طرحت صحيفة «مترو» اللندنية السؤال على جماهير مان يونايتد عبر موقعها الإلكتروني، وأسفر استطلاع الرأي عن تصويت 50% لخيار الدفع بالمهاجم الشاب راشفورد، بينما بلغت نسبة من طالبوا بوجود روني في قيادة الهجوم 48%، والمفاجأة أن الفرنسي مارسيال حظي بنسبة تصويت 2% فقط.

على الجانب الآخر، أطلق أنتونيو كونتي تحذيراً لفريقه من خطورة بول بوجبا، نجم يونايتد الحالي، الذي سبق له التدرب على يديه في صفوف يوفنتوس، وصنعا سوياً مجداً كبيراً على مستوى الدوري الإيطالي، وأشار كونتي إلى أن بوجبا يظل العنصر الأكثر خطورة في صفوف الفريق الأحمر، خاصة حينما تتاح له فرصة التقدم لدعم الهجوم.

ونقلت الصحف اللندنية عن كونتي قوله «نحن نتحدث عن لاعب كبير، بوجبا لديه قدرات بدنية هائلة، وهو مميز أيضاً من الناحية المهارية، يجب أن نتعامل معه بأعلى درجات الحذر، وخاصة حينما يقترب من منطقة الجزاء».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا