• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  11:20    وكالة الأنباء الكويتية: أمير البلاد يغادر المستشفى بعد فحوص طبية ناجحة    

البرلمان يطالب الحكومة بكشف حقيقة وضع سد الموصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يناير 2017

بغداد (الاتحاد)

دعت لجنة الزراعة والمياه في مجلس النواب العراقي، أمس، رئيس الوزراء حيدر العبادي بالكشف عن الحقائق الكاملة لسد الموصل، وإبلاغ الشعب أو إحاطتهم علماً بإعداد خطة طوارئ في حال انهياره، مؤكدة استمرار عمليات الحقن في السد، لكنها لا تمثل الحل الدائم لوضعه، والذي حذر غربيون من أن انهياره سيقتل 1,5 مليون إنسان.

وطالب رئيس اللجنة فرات التميمي العبادي «بإطلاع الشعب العراقي على الحقائق الكاملة المتعلقة بوضع سد الموصل لطمأنة الشعب أو لإعلامه بوجود خطة طوارئ معدة وكاملة لإجلائهم في حال انهيار السد».

وأضاف أنه « لا وجود لأي جهة، سواء كانت عراقية أو أجنبية تستطيع تأكيد أو نفي حتمية الانهيار كونهما واردين بكل صراحة».

وأكد التميمي أن «منسوب السد هو 304 أمتار، وبالتالي فهو لم يصل إلى مستوى منسوبه بالعام الماضي الذي وصل إلى ما يقارب 305 أمتار»، مؤكدا أن «المخاطر موجودة والصيانة مستمرة، لكن التحشية لا تمثل حلا دائما، بل هي وسيلة للاطمئنان من عدم انهيار السد في وقت قريب».

وكانت محطة «سي إن إن» نشرت أمس الأول، تقريراً للصحفي ديكستر فيلكنز الذي زار سد الموصل، واطلع على تقارير المسؤولين والفنيين والمهندسين هناك، والذي وصف فيه السد بـ«الجنون»، وحذر من نتائج «كارثية» ستقع في حال انهياره بعد تنبيهات عديدة من مسؤولين عراقيين وخبراء أجانب من خطر التجاويف المستمرة أسفل السد، واحتمال انهياره في أي وقت، الأمر الذي نفته وزارة الموارد المائية.