• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أغلبها بين المواطنين بنسبة 62 %

تراجع الخلافات الأسرية ومعدلات الطلاق في رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 فبراير 2015

محمد صلاح

محمد صلاح (رأس الخيمة)

كشفت دائرة المحاكم في رأس الخيمة عن تراجع الخلافات الأسرية في الإمارة بمعدلات كبيرة خلال النصف الأخير من العام الماضي وبداية العام الجاري، حيث سجل الشهر الماضي أدنى معدلات الخلافات الأسرية بالدائرة بعدد 48 خلافاً.

كما سجل العام الماضي أول تراجع في عدد الخلافات الأسرية منذ افتتاح قسم الإصلاح والتوجيه الأسري بالإمارة في العام 2006، حيث تراجعت الخلافات إلى 732 خلافاً مقارنة مع 824 في العام 2013، وسجلت نسب الخلافات الأسرية المتعلقة بالمواطنين في العام الماضي تراجعاً كبيراً، ورصد القسم 455 حالة فقط بمعدل نحو 62 % من العدد الإجمالي لتلك القضايا، حيث كانت المعدلات خلال السنوات الماضية تتراوح بين 70ـــ 75 % من حجم الخلافات الأسرية سنوياً، في المقابل في ارتفعت نسبة الخلافات الأسرية بين المقيمين العرب لتسجل 22 % من حجم الخلافات، فيما سجلت باقي الجنسيات 16 %.

وكشفت الدراسة عن تراجع الخلافات الأسرية المتعلقة بالمساكن بعد أن تبوأت صدارة المسببات الخلافية لسنوات طويلة، حيث ساهمت مشروعات الإسكان التي جرى تنفيذها في جميع مناطق الدولة في هذا التراجع الكبير لهذه الأسباب، فيما برز عدد من المسببات الأخرى في الصدارة من بينها التفاهم وغياب الحوار بين الزوجين، إلى جانب إصرار كل من الزوجين على رأيه.

وفي العام 2013 سجلت الدائرة أعلى نسبة للخلافات الأسرية بـ848 خلافاً جرى الصلح والاتفاق في 2558 خلافاً منها وأحيل 303 خلافات للفصل القضائي وحفظت 289، وسجل العام الماضي أول تراجع في عدد الخلافات الأسرية منذ انطلاق القسم في العام 2006، حيث تراجعت الخلافات لتسجل 732 خلافاً جرى الصلح والاتفاق في 131 خلافاً كما تراجعت الإحالة للقضاء إلى 238 حالة وتم حفظ باقي الحالات.

وأشارت الدائرة إلى استمرار معدل الانخفاض في الخلافات الأسرية هذا العام، حيث لم يسجل يناير من العام الجاري سوى 48 خلافاً فقط مقارنة مع نحو 63 خلافاً شهرياً هي متوسط الخلافات الشهرية في العام الماضي.

ويكشف التقرير عن تراجع الخلافات الأسرية المتعلقة بالمسكن في العام 2014 مقارنة مع الأعوام الماضية، مقابل زيادة الخلافات المتعلقة بغياب التفاهم والحوار بين الأطراف وعدم الانسجام بين الزوجين، إلى جانب السهر وسفر الزوج، حيث أصرت 13 زوجة على الطلاق لهذا السبب من مجموع 17 خلافاً تم رصدها العام الماضيين، كما رصدت الدائرة عدداً من الخلافات الجديدة مثل عصبية الزوج وإفشاء الأسرار الزوجية، وتكرار التلفظ بالطلاق، واستيلاء الزوج على الذهب الخاص بزوجته.

ورصد قسم الإصلاح والتوجيه الأسري عدداً من الخلافات المتعلقة بمنع بعض الأزواج لزوجاتهم من زيارة الأهلي، حيث تم الصلح في تلك الخلافات جميعاً بالتفاهم مع الأزواج، وقد ساهمت خدمة الاستشارات الأسرية، التي أطلقتها الدائرة في وأد الكثير من الخلافات الأسرية في مهدها، خاصة لدى فئة الشباب والمتزوجين حديثاً والذين ليست لديهم الدراية الكافية بكيفية التعامل مع الخلافات الأسرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض