• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الخطوة تخفض العوادم الضارة بالبيئة بنسبة 80%

«مواصلات الإمارات» تحوّل 800 مركبة للعمل بالغاز الطبيعي في 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 أبريل 2016

محمد الأمين (أبوظبي)

نجح مركز الاتحاد لتحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعي، خلال العام 2015، في تحويل 800 مركبة للعمل بالغاز الطبيعي لمتعاملين مختلفين، وبلغ إجمالي إيراداته أكثر من 5,8 مليون درهم، حسب ما أفاد المهندس عامر الهرمودي، المدير التنفيذي لدائرة الخدمات الفنية في «مواصلات الإمارات».

وأكد الهرمودي في تصريح لـ «الاتحاد» أن التوسّع الذي يشهده المركز يؤكد الوعي المتنامي لدى المتعاملين بالامتيازات الاقتصادية والبيئية لعملية تحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعي، الأمر الذي يشكّل دفعة قوية نحو المضي قدماً بخدمات المؤسسة نحو مستويات تفوق توقعات المتعاملين، وتنسجم مع أفضل ممارسات ومعايير التميز والجودة العالمية، مع ضمان تحقيق مستويات الربحية المالية التي تضمن استدامة التطوير لمنظومة خدمات المؤسسة.

وأعرب عن فخره بإنجازات المركز خلال مسيرته الممتدة سبع سنوات، والتي نجح خلالها في أن يحقق العديد من النجاحات النوعية، أهلته للفوز بعدد من الجوائز منها جائزة محمد بن راشد للأداء الحكومي المتميز لعام 2013 في فئة أفضل مشروع تقني، وجائزة أفكار الإمارات عن أفضل مبادرة بيئية، وجائزة دبي للنقل المُستدام في العام 2012، وجائزة الإمارات للطاقة، وجائزة بي غرين للعام 2013، وجائزة بي غرين لعام 2014، وجائزة أفكار أميركية لعام 2015، وجائزة أفكار بريطانية لعام 2015 عن مبادرة تحويل حافلات ومركبات الديزل للعمل بنظام الوقود المزدوج.

وشدد على أن مواصلات الإمارات تحرص وفي إطار جهودها لمواكبة تطلعات الحكومة الاتحادية وتحقيق رؤيتها في أن تكون دولة الإمارات من أفضل دول العالم بحلول العام 2021، على تبني مجموعة من الموجهات الاستراتيجية، من بينها البيئية، والتي تتوافق مع قيمها المؤسسية المرتبطة بالمسؤولية، عبر اتخاذ القرارات وتطبيق الخدمات التي تعزز ممارسات التنمية الخضراء، والأخذ بالاعتبارات البيئية خلال إطلاق المبادرات والمشاريع المبتكرة.

مجموعة خدمات ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض