• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

بهدف الحفاظ على المطايا كرافد تراثي

اتحاد سباقات الهجن يصدر قراراً بحظر استخدام المنشطات والعقاقير المخلقة والطبيعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 فبراير 2013

أبوظبي (الاتحاد)- أصدر اتحاد سباقات الهجن برئاسة معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن، القرار رقم «1» لسنة 2013، والذي يحظر على ملاك هجن السباق استخدام أي مواد مخدرة أو منشطة أو أي عقاقير مخلقة أو طبيعية في المطايا المشاركة في السباق بأي طريقة كانت.

ويأتي هذا القرار من منطلق ارتباط سباق الهجن ارتباطاً وثيقاً بالتراث الفريد لدولة الإمارات العربية المتحدة وحفاظاً على الهجن كواحدة من روافد هذا التراث.

وأكد الاتحاد في قراره أنه في حال مخالفة ذلك، سيتم اتخاذ الإجراءات نحو إلغاء نتيجة السباق بالنسبة للمخالف وسحب جوائزه، وحرمانه من المشاركة بالمطية المخالفة في السباق لمدة عام، وفي حالة تكرار المخالفة أو وجود أكثر من عينة مخالفة، يتم اتخاذ التدابير كافة مع حرمان المشارك من المشاركة بجميع مطاياه في السباق لمدة عام، وتنشر المخالفة المرتكبة والإجراء المتخذ ضد المخالف بلوحة إعلانات مضامير السباق.

كما أكد الاتحاد عدم نقل أرقام الشرائح إلى ملاك آخرين إلا بعد انتهاء مدة الحرمان، ويلغي هذا القرار أي نص في أي قرار آخر يتعارض معه ومع أحكام هذا القرار، الذي بدأ العمل به فور صدوره.

ومن جانبه، أكد معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن أن الرياضة الإماراتية عموماً، تعيش فترة نماء وازدهار بفضل الدعم غير المحدود من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ومتابعة وعطاء أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، مشيراً إلى أن هذا الازدهار الذي امتد إلى مضامير الهجن يجب ألا تشوبه شائبة، ولابد أن يستقي القيم المثالية لجوهر المنافسة الرياضية، خاصة أن هذا القيم ذاتها هي التي توارثناها، وهي التي قامت عليها أسس دولتنا الفتية.

كما أشاد معاليه بأيادي الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكداً أن رياضة الهجن نالها نصيب وافر من عطاء سموه ومساندته، الأمر الذي ساهم في الطفرة الحقيقية التي يشهد بها المنتسبون كافة لهذا الميدان.

وقال معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن، إننا دائماً نضع فعالياتنا وتجاربنا وبطولاتنا كافة موضع التقييم، كعادتنا في الاتحاد، ولذا كان هذا القرار الذي يحفظ عالم سباقات الهجن من أي شوائب دخيلة عليها، ويحفظ توازن الفرص، ويخلق بيئة تنافسية عادلة، كما يحفظ الأجواء الحميمية التي تقام فيها تلك السباقات، من هنا، كان الحظر على ملاك هجن السباق استخدام أي مواد مخدرة أو منشطة أو أي عقاقير مخلقة أو طبيعية في المطايا المشاركة في السباق بأي طريقة كانت.

وأشار معاليه إلى أن سباقات الهجن ومنذ بداياتها وهي عالم للمثل وجوهر نقي للمنافسة الشريفة، غير أن البعض وفي ظل المنافسة المحمومة في السباقات وارتفاع الجوائز قد يلجأ من دون إدراك إلى مثل هذه الطرق، وهو الباب الذي أردنا أن نسده، وكلنا ثقة بأن الملاك والمضمرين سيكونون أحرص منا على تنفيذ القرار، لأنه في الأساس يحفظ لهم مطياتهم ويجنبها مخاطر كثيرة قد تتسبب فيها تلك المنشطات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا