• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«إعلان إسطنبول» يؤكد مركزية قضية فلسطين والقدس الشريف للأمة ويندد بالاعتداءات على بعثتي السعودية

«الإسلامية» تدين تدخل إيران و«حزب الله» في دول أعضاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 أبريل 2016

إسطنبول (وكالات)

اختتمت قمة منظمة التعاون الإسلامي في تركيا أعمالها أمس، بتبني قرار مشترك بشأن فلسطين وخطة عمل المنظمة للفترة 2025-2016 إضافة إلى إصدارها «إعلان إسطنبول» وترأس وفد الدولة في أعمال القمة نيابة عن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله)، صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين.

وأكد إعلان «إسطنبول» الصادر في ختام أعمال الدورة ال 13 لمؤتمر القمة الإسلامي في إسطنبول أمس، مركزية قضية فلسطين والقدس الشريف بالنسبة للأمة الإسلامية ودعمه المبدئي لحق الشعب الفلسطيني في استعادة حقوقه الوطنية بما فيها حق تقرير المصير وإنشاء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف إلى جانب حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم. كما دان المؤتمر بشدة تدخلات إيران و«حزب الله» في الشؤون الداخلية لدول المنطقة ودول أخرى أعضاء منها البحرين والكويت واليمن وسوريا والصومال واستمرار دعمهما للإرهاب، مندداً أيضاً بالاعتداءات التي تعرضت لها بعثتا السعودية في مدينتي طهران ومشهد، واعتبرها خرقاً واضحاً لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية واتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية والقانون الدولي الذي يحمي حرمة البعثات الدبلوماسية. كما شدد إعلان إسطنبول على أهمية حسن الجوار وعلاقات التعاون بين إيران والدول الإسلامية الأخرى، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة بما في ذلك «الامتناع عن استخدام القوة أو التهديد بها»، رافضاً التصريحات الإيرانية التحريضية فيما يتعلق بتنفيذ الأحكام القضائية الصادرة ضد عدد من مرتكبي الجرائم الإرهابية في السعودية.

مؤتمر دولي لحماية الشعب الفلسطيني

ودعا الإعلان إلى ضرورة عقد مؤتمر دولي للسلام بالشرق الأوسط في وقت مبكر لوضع آليات لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية المحتلة منذ 1967 بما فيها القدس الشريف. وأشاد بهذا الصدد، بجهود العاهل المغربي الملك محمد السادس والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني في الدفاع عن المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، وكذلك باستضافة إندونيسيا القمة الإسلامية الطارئة المعنية بفلسطين في مارس الماضي، إلى جانب ما تقوم به السنغال من عمل دؤوب لخدمة القضية الفلسطينية.

دعم لبنان في تحرير كامل أراضيه ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا