• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

هروب مئات اللاجئين الروهينغا بعد تهديدات جيش بورما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 فبراير 2018

تومبرو (أ ف ب)

فر مئات اللاجئين الروهينغا الذين يعيشون منذ أشهر في منطقة عازلة بين بورما وبنغلادش من مخيماتهم المؤقتة صوب بنغلادش، اليوم الأربعاء، بعد أن تلقوا تهديدات من جنود في الجيش البورمي عبر مكبرات الصوت، حسب ما قال قادة للروهينغا.

ويعيش نحو ستة آلاف من أقلية الروهينغا المسلمين في شريط أرضي ضيق بين بورما وبنغلادش منذ أن فروا من ولاية راخين إثر عمليات قمع واسعة ضد هذه الأقلية المسلمة في أغسطس الماضي.

وكان هؤلاء اللاجئون من أوائل الروهينغا الذين فروا بعد اندلاع العنف وشيدوا مخيمات مؤقتة في منطقة غير مأهولة قبل أن تسمح بنغلادش بدخول اللاجئين أراضيها.

وخلال الأسابيع الأخيرة، تعرضوا لتهديدات من جنود الجيش البورمي الذي كثّفوا دورياتهم على طول سياج الأسلاك الشائكة الحدودي على بعد أمتار من مخيمهم، وذلك في رسائل عبر مكبرات الصوت تأمرهم بالمغادرة.

وأوضح ديل محمد القيادي في المخيم أن الرسائل بثت الرعب بين سكان المخيم. ... المزيد