• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مناقشة الإشكاليات الفنية في بينالي الإمارات الأول للفنون

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 أبريل 2016

العين (وام)

واصل بينالي الإمارات الأول للفنون «حلم الأرض» الذي تنظمه وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة فعالياته لليوم الخامس على التوالي في كل من أبوظبي والعين، بمشاركة ما يزيد على 40 فناناً من 32 دولة من أنحاء العالم.

ونظمت اللجنة المنظمة لـ «البينالي» أول أمس جلسة حورية موسعة شارك فيها جميع الفنانين المشاركين استعرضوا من خلالها المدارس الفنية التي ينتمون إليها، والأسلوب الذي حرصوا على استخدمه في أعمالهم المشاركة ورؤيتهم للبينالي، والأسلوب الأمثل لتطويره في المرحلة المقبلة. وتم خلال الجلسة طرح ومناقشة العديد من الإشكاليات الفنية التي تواجه الفنان بشكل عام وسبل كسر الحواجز الثقافية من خلال الفن والفنانين، فيما حرص الفنانون الإماراتيون المشاركون بالجلسة، وهم محمد مندي وعبدالرحيم سالم وعبيد سرور، والفنانة خلود الجابري على تقديم رؤية شاملة للفنون الإسلامية وإسهاماتها في المشهد الفني العالمي بشكل عام وتسليط الضوء على مسيرة الفن التشكيلي في الإمارات والنهضة التي يشهدها الفن في جميع أشكاله وفروعه.

على صعيد متصل، واصل بينالي الإمارات للفنون الأول تقديم حفلات الاوركسترا، حيث قدمت الاوركسترا الإماراتي، بالتعاون مع الاوركسترا الأوروبي حفلاً مميزاً في مدينة العين بقيادة المايسترو رياض قدسي شهد إقبالاً كبيراً من محبي الموسيقى الكلاسيكية، واستمر على مدى ساعة ونصف الساعة قدم خلالها عدداً كبيراً من أهم المقطوعات السيمفونية العالمية، والتي لاقت استحسان الجمهور. وأكدت عفراء الصابري وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، أن الوزارة وبتوجيهات من معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، قامت بتوفير كافة الإمكانات لبينالي الإمارات الأول للفنون «حلم الأرض» ليتسنى لهذا الحدث الدولي الكبير الخروج بصورة تليق بالإمارات، وبما يعزز ثقة المؤسسات الثقافية والفنانين على مستوى العالم في إمكانات الإمارات كدولة حاضنة للفنون.

وأشارت إلى أن الدورات المقبلة للبينالي ستشهد المزيد من التطور والتميز، خاصة أن الوزارة حرصت على اختيار نخبة مميزة من الفنانين من أنحاء العالم للمشاركة في النسخة الأولى وجاءت نتائج ذلك واضحة في تنوع الأعمال الفنية، سواء في ملامح العمل الفني وطبيعة عرض موضوعاته بالتشكيل والتجريد والرسم الانطباعي، واختلاف الاستخدامات اللونية وتنوع في أحجام الأعمال واللوحات، وتنوع كبير في خبرات الفنانين المشاركين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا