• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

السلام الوطني يفتتح المهرجان

الهاشمي: أبوظبي أرض المبادرات وعاصمة المفاجآت

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

انطلقت أمس منافسات بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو بعزف السلام الوطني قبل بداية النزالات، وجرى تخصيص اليوم الأول منه للفتيات من سن 4 إلى 17 سنة، حضر الافتتاح عبدالمنعم الهاشمي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجو جيتسو رئيس الاتحادين المحلي الآسيوي، ومحمد سالم الظاهري نائب رئيس الاتحاد المحلي المدير التنفيذي للعمليات المدرسية في مجلس أبوظبي للتعليم، وفهد علي الشامسي أمين عام الاتحادين الدولي والآسيوي المدير التنفيذي للاتحاد المحلي، ومحمد بن دلموك الظاهري ويوسف البطران عضوا مجلس إدارة الاتحاد، وفؤاد درويش المدير العام لشركة بالمز الرياضية، وعدد كبير من الشركاء والرعاة في البطولة.

وأكد عبدالمنعم الهاشمي أن الإمارات سجلت حضورا قويا في تنظيم كل الأحداث الرياضية، بمختلف الألعاب، والعالم يشهد لها بكفاءة وروعة التنظيم، مشيرا إلى أن الاتحاد لا يكفيه فقط أن ينال شرف التنظيم، بل يسعى دائما لأن يكون شريكا رئيسا في التتويج على منصات الأبطال، موضحا أن الاتحاد يعتبر نفسه جزءا من استراتيجية أبوظبي 2030، للتميز والإبداع في كل المجالات، وأن الإمارات تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لا تعرف كلمة المستحيل، وتقدم للعالم تجربة إنسانية اقتصادية رياضية اجتماعية ثرية، تشهد بها كل المنظمات الدولية، وأن الاتحاد يعتبر نفسه جزءا من تلك التجربة الثرية، ومن حلم الدولة الناهضة الذي تتبناه القيادة الرشيدة.

وقال: نفخر بمتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لنا، وهي التي تفرض علينا أن نكون دائما في مقدمة الباحثين عن «الرقم واحد»، في التنظيم، وفي التتويج، وفي الميداليات، وفي الذهب من أجل الوصول إلى القمة، ونعتبر أن الميداليات الذهبية في البطولات العالمية والأولمبية عندما تنضم اللعبة هدفا أساسيا من أهدافنا، ولن نتوقف عن العمل مع مؤسسات الدولة كافة حتى نحقق هذا الهدف السامي.

وقال: حديث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بأن الإمارات يجب أن تكون أفضل دولة في العالم قبل مرور 5 سنوات، موجه للجميع، والرياضة جزء من منظومة الدولة وقطاع مهم من قطاعات المجتمع، ولابد أن تستقبل الرسالة بشكل صحيح، وبالتأكيد نحن نتابع أن حركة التطور أصبحت سريعة للغاية، ويجب أن نكون على درجة الكفاءة للتعامل مع تلك السرعة وتجاوز المعدل العالمي.

وحول انطباعه عن مشاركة الفتيات في اليوم الأول، قال: لا أظن أن هناك مسابقة في العالم تم تنظيمها في أي رياضة قتالية شاركت فيها 1286 فتاة وطفلة، ولا أظن أن أي نزالات أقيمت في أي منافسة على 13 بساطا بشكل متواز، وبالتالي فإن ما تم تقديمه شيء مبهر بكل معاني الكلمة، سواء من المنظمين، أو الحكام، أو غيرهم، وبالنسبة لتواجد 1286 لاعبة فقد شعرت معه أننا بدانا نجني ثمار ما زرعناه، وبالتفاؤل على المستقبل، لأنني تابعت فتيات في مقتبل الطريق يقدمن حركات مميزة، وهن في بداية مشوار اللعبة، وقد كان الهدف من هذا المهرجان هو إتاحة الفرصة لبناتنا وأبنائنا للمشاركة والقتال في منافسة على هذا الحجم من الإبهار والقوة والتنظيم المميز، لاكتساب الخبرة، وقد تحقق لنا ذلك.

وقال: أبوظبي باتت عاصمة المفاجآت في الجو جيتسو، وهي التي تقود المرأة العربية والعالمية حاليا من أجل ممارسة الرياضة، وهو نوع من أنواع الاعتراف بقيمة المرأة في المجتمع، واستيعاب دورها الرائد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا