• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

بعد جلسة واحدة من جني الأرباح

مشتريات الأجانب تدعم مكاسب قياسية لسوق أبوظبي بأكثر من 1%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 فبراير 2013

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي) - استعاد سوق أبوظبي للأوراق المالية بعد جلسة واحدة من جني الأرباح مستواه الأعلى منذ عامين فوق حاجز 2900 نقطة خلال تعاملات أمس، محققاً مكاسب قياسية اقترب معها المؤشر من مستوى 2930 نقطة.

وأنهى السوق تعاملاته مرتفعاً بأكثر من 1% بدعم من عمليات شراء مكثفة للأجانب على أسهم 6 قطاعات خصوصاً القطاعات الثلاثة الرئيسية البنوك والعقارات والاتصالات، وهى الأسهم التي سجلت نسب ارتفاعات كبيرة، ولاقت طلبات شراء قوية من قبل مستثمرين محليين وأجانب.

وقال محمد علي ياسين العضو المنتدب لشركة أبوظبي للخدمات المالية، إن النتائج الجيدة للشركات خلال عام 2012 وتوزيعات أرباحها والتي جاءت أعلى من التوقعات، خصوصاً بالنسبة لقطاع البنوك، هي التي تدعم عمليات الشراء الجيدة التي تشهدها أسهم عدة في السوق، موضحاً أن أحجام وقيم التداولات تسجل ارتفاعات قياسية، مما يبقي السوق على حالته النشطة، ويدعم الارتفاعات الحالية.

وبين أن البنوك باتت مطالبة في هذه المرحلة بالعودة مجدداً، إلى توفير التمويل للمستثمرين في أسواق الأسهم المحلية، بعدما تراجعت المخصصات التي كانت تتخذها مقابل الديون المتعثرة، وفي ظل تزايد السيولة والودائع لديها، موضحاً أن الاستثمار في الأسهم يحقق عوائد أعلى بكثير من تلك التي تتيحها بدائل استثمارية أخرى، خصوصاً الودائع المصرفية.

وبحسب إحصاءات سوق أبوظبي، بقيت مستويات السيولة فوق مستوى 200 مليون درهم، لتصل إلى 223,7 مليون درهم، من تداول 208 ملايين سهم، جرى تنفيذها من خلال 1851 صفقة، وشكلت تداولات الأجانب نحو 42% من خلال مشتريات قيمتها 94,15 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 87,5 مليون درهم. وبذلك حافظ الاستثمار الأجنبي على صافي شراء جديد بقيمة 6,6 مليون درهم، توزعت بواقع 8,5 مليون للأجانب غير العرب، و5,2 مليون للخليجيين، في حين حقق العرب صافي بيع قيمته 7,1 مليون درهم. وسجلت 6 قطاعات مدرجة في السوق ارتفاعاً، هي البنوك والاتصالات والعقارات والاستثمار والسلع الاستهلاكية والخدمات، في حين انخفضت 3 قطاعات أخرى هي التأمين والصناعة والطاقة.

وارتفعت أسعار 17 شركة مقابل انخفاض أسعار 8 شركات واستقرار أسعار 9 شركات بدون تغير، وحقق سهم البنك التجاري الدولي أكبر نسبة ارتفاع سعري، بنحو 14,6% إلى 1,49 درهم، بدعم من إعلان البنك عن نمو قياسي في أرباحه خلال العام الماضي بنسبة 287%، وبلغت قيمة تداولاته 17381 درهم من صفقة واحدة، اشتملت على 11665 سهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا