• الخميس 21 ربيع الآخر 1438هـ - 19 يناير 2017م
  02:06    الأسد: نعتقد أن استانة سيكون على شكل محادثات مع المجموعات« الإرهابية » لوقف إطلاق النار والسماح لها بالانضمام للمصالحات        02:07     لجنة في برلين تستجوب رئيس فولكس فاجن السابق على خلفية فضيحة التلاعب في قيم الانبعاثات         02:09     بوتين أول من يحصل على جائزة السلام الفنزويلية الجديدة         02:10     تركيا: حبس شخصين على ذمة تحقيقات تتعلق باغتيال السفير الروسي         02:23     لافروف: أمريكا مدعوة لمحادثات أستانة بشأن سوريا     

أكد مقتل الرهينة الأميركية لدى التنظيم والتحالف دك أهدافاً إرهابية

أوباما يتوعد «داعش» وينشد تفويضاً جديداً من الكونجرس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 فبراير 2015

عواصم (وكالات)

أعلن الجيش الأميركي أن الولايات المتحدة وحلفاءها قصفوا 4 وحدات لمتشددي تنظيم داعش خلال 11 غارة في العراق منذ صباح أمس الاول، في وقت أكد البيت الأبيض مقتل الرهينة الأميركية كايلا جين مولر مشيراً إلى أنه يعتزم الطلب من الكونجرس اليوم الأربعاء تفويضا جديدا باستخدام القوة ضد مقاتلي التنظيم الإرهابي الأمر الذي يمهد الطريق أمام المشرعين للتصويت للمرة الأولى على الحملة المستمرة منذ ستة أشهر.

وقال بيان الجيش: إن الغارات التي وقعت قرب سبع مدن عراقية منها تلعفر وكركوك وبيجي قصفت أيضا خندقا تابعا للدولة الاسلامية ومواقع قتالية ونقطة تفتيش وأهدافا أخرى إضافة الى شن غارة جوية في دير الزور في سوريا وقصف عربة تابعة للتنظيم.

واكد الرئيس الاميركي باراك أوباما أمس مقتل الأميركية كايلا جين مولر التي كانت محتجزة لدى تنظيم داعش في سوريا متعهدا بملاحقة المسؤولين عن قتل عاملة الإغاثة التي خطفها التنظيم في حلب في شمال سوريا في أغسطس 2013.

وقال البيت الأبيض: إن التنظيم المتطرف بعث «رسالة خاصة» خلال عطلة نهاية الأسبوع إلى عائلة مولر تحتوي على تفاصيل اضافية قامت أجهزة الاستخبارات بالتحقق منها ما أتاح لها تأكيد مقتلها.

وقال أوباما في بيان: «بحزن شديد تلقينا خبر مقتل كايلا جين مولر». وأضاف: «ستعثر الولايات المتحدة على الإرهابيين المسؤولين عن أسر وقتل كايلا وتقدمهم للعدالة مهما استغرق ذلك من وقت». وأعرب والدا مولر عن حزنهما العميق لمقتلها، إلا أنهما قالا: إنهما يفخران بها وبالعمل الإنساني الذي كانت تقوم به. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا