• الأربعاء 25 جمادى الأولى 1438هـ - 22 فبراير 2017م
  03:43     رئيس مكتب المستشارية بألمانيا يدافع عن ترحيل طالبي لجوء مرفوضين من بلاده إلى أفغانستان         03:46     الشرطة الألمانية تدفع بقواتها إلى مدرسة عقب إنذار بوجود مسلح بداخلها     

مجلس الرواد يحتفي بتجربة المسرح الكويتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 فبراير 2015

استضاف مجلس الرواد المصاحب لفعاليات مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي في دورته الأولى صباح أمس في فندق راديسون بلو "تجربة المسرح الكويتي" وأدار المجلس الفنان المسرحي الإماراتي الدكتور محمد يوسف وتشارك في الحديث به مجموعة من فناني الكويت والخليج الذين حضروا المجلس.

واستهل يوسف الحديث مستعرضاً مسارات المسرح الكويتي الذي يعتبر الأعرق والأكثر ظهوراً بين المسارح الخليجية، وبصفة خاصة استحضر مساهمات الرائد صقر الرشود والدور الذي لعبه في بدايات المسرح الكويتي.

وشهدت الجلسة استذكاراً للعديد من الأسماء المسرحية الكويتية مثل حسين عبد الرضا، وحياة فهد وسعاد العبدالله والأخيرة تكلمت للحضور موجهة تحيتها لجيل التأسيس في المسرح الكويتي مثل: صقر الرشود، عبدالرحمن الصالح، محمد المنصور، أسمهان توفيق، سعد الفرج، مريم الصالح وغيرهم، لكنها لفتت إلى الجهود الشابة التي تنشط في الوقت الراهن وأكدت على دور المسرح المدرسي ودعت الشباب إلى المزيد من التجويد في أعمالهم. وفي السياق ذاته جرى استذكار تجربة الفنان محمد النشمي الذي وصفته بعض المداخلات بـ"الاستاذ" نظراً إلى دوره التوجيهي والإرشادي في مسيرة المسرح الكويتي.

وتحدث المسرحي دخيل الدخيل عن المؤسس محمد النشمي الذي انتقل بالمسرح الكويتي من فن الارتجال إلى المسرح الحديث، الارتجال الذي كان له دلالاته وعمقه المسرحي وحضوره في طرح موضوعات حيوية ذات صلة بهموم الناس، حيث قدم النشمي كما ذكر دخيل دخيل نحو 19 نصاً مسرحياً لم يتم توثيقها حتى اليوم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا