• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

محمد ديوب.. قصائد ولوحات في اتحاد الكتّاب

ذكريات الأماكن المسكونة بالألم واللون والكلمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 فبراير 2015

فاطمة عطفة (أبوظبي)

التقى فن اللون بفن الكلمة في أمسية جمعت بين التشكيل والشعر وأقيمت مساء أول من أمس في اتحاد كتاب وأدباء الإمارات ـ فرع أبوظبي، في مقره بالمسرح الوطني، وذلك بمناسبة افتتاح المعرض التشكيلي للفنان السوري محمد يوسف ديوب الذي ضم ما يزيد على 50 لوحة، معظمها مشغول بتقنية الكولاج وبعضها مرسوم بالزيتي، إلى جانب منحوتة عمادها الكرسي واستكملها الفنان بورق الجرائد والخيش والحبال. بعض الأعمال المعروضة تمثل تجربة الفنان قبل سنوات، وبعضها الآخر من إنتاجه الحديث. وغلب اللون الترابي وتدرجاته على معظم اللوحات القديمة، بينما اختار الفنان في رسم أعماله الحديثة الرمادي والأزرق، إضافة إلى عدد محدود من اللوحات رسمت بالحبر الصيني.

بعد افتتاح المعرض، قدمت الفنانة الإماراتية خلود الجابري الفنان ديوب بكلمة عادت بها إلى أواخر الثمانينات يوم كان المجمع الثقافي ملتقى الفنانين والأدباء، مشيرة إلى أهمية تجربته الفنية ومشاركاته العديدة في المعارض التشكيلية في إمارات الدولة.

وقرأ محمد ديوب قصائد عدة، منها: الأبدية، أميرة الأزل، أميرة الندى، الموت على حواف الأضرحة، البحث عن الخوف، طقوس من الماء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا