• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

غدا في وجهات نظر: «داعش» و«القاعدة».. أوجه الاختلاف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 أبريل 2016

الاتحاد

أكد كلينت واتس أنه إذا بلغت اعتداءات «داعش» مستويات جديدة في الغرب، فإن ذلك قد ينسف أي دعم شعبي ربما يحظون به لدى بعض الفئات، غير أن هذا لا يعني أن الغرب يمكنه أن يقف موقف المتفرج، بل عليه أن يسعى لكشف ومعرفة التنظيمات الإرهابية الأخرى، سواء الدولية أو الداخلية، التي تسعى لمحاكاة نجاحات «داعش» والبناء عليها، ذلك أن نقاط ضعف أوروبا انكشفت وتعرت، وإذا لم تقم داعش باستغلالها، فلا شك أن تنظيماً إرهابياً أو إجرامياً آخر سيفعل.


جسر التواصل السعودي- المصري

يقول د. صالح عبد الرحمن المانع : وقّعت المملكة العربية السعودية ومصر في الأسبوع الماضي اتفاقية لترسيم الحدود البحرية بينهما في خليج العقبة، ومضيق تيران. وتضمّن الاتفاق استعادة المملكة لحقّ السيادة على جزيرتي تيران وصنافير. وكانت هاتان الجزيرتان قد تمّ استيداعهما لدى الحكومة المصرية من قِبل الملك عبدالعزيز، رحمه الله، في عام 1950، حين استولت إسرائيل على ميناء «أم الرشراش» الفلسطيني المطل على خليج العقبة ليكون منفذًا لها على البحر الأحمر. ولم يكن لدى المملكة العربية السعودية حينئذٍ أي قوة بحرية تمكّنها من الدفاع عن هاتين الجزيرتين، وخشيةً من احتلال إسرائيل لهما لأهميتهما الاستراتيجية وتحكّمهما في الملاحة فيه، ارتأى الملك عبدالعزيز، رحمه الله، بحكمةٍ بالغة أن تتم الاستعانة بالقوات البحرية المصرية حينئذ، للدفاع عنهما، في حال تعرّضهما لأي اعتداء محتمل من قِبل إسرائيل.


سُنة العراق.. رعب «داعش» و«الحشد»
... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا