• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

حذر من تحول القضاء التركي إلى أداة انتقام من معارضي الحزب الحاكم

تركيا: رئيس «الدستورية» يحذر من تحول القضاء أداة انتقام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 فبراير 2015

أنقرة، أسطنبول (وكالات) حذر هاشم كيليج رئيس المحكمة الدستورية العليا في تركيا، أمس، من أن يتحول القضاء في البلاد إلى «أداة انتقام» على يد السلطات السياسية بعد أن عززت شخصيات مدعومة من الحكومة قبضتها على محاكم رئيسية. وعززت انتخابات الهيئات القضائية مساعي الرئيس التركي رجب طيب إردوغان لكبح السلطة القضائية وتخليصها من نفوذ رجل الدين فتح الله جولين الذي يتهمه أردوغان بمحاولة الإطاحة به عن طريق فضيحة فساد. وقال كيليج إنه سيستقيل قبل شهر من انتهاء مدته في مارس، محذراً من أن تركيا تواجه مشاكل خطيرة تتعلق باستقلال القضاء. وأضاف في مؤتمر صحفي يشكو فيه من طريقة إجراء الانتخابات القضائية «الجميع يعلم الآراء السياسية للقضاة وممثلي الإدعاء في القرى النائية في البلاد. لا يمكن أن نستمر بمثل هذه الهيئة القضائية. «ما دامت هذه الانتخابات تجري فستحدث صراعات سياسية وخلافات.. القضاء ليس أداة انتقام وليس سلطة لأي طرف لكي يحقق أهدافه». وجرى التصويت قبل أربعة شهور من الانتخابات العامة التي يأمل أردوغان أن تمهد الطريق أمام إصلاحات تمكنه من تحقيق طموحاته بأن يصبح رئيساً تنفيذياً.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا