• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

وزير الصناعة البرتغالي لـ «الاتحاد»:

اللجنة المشتركة بين الإمارات والبرتغال تبحث استثمارات جديدة نوفمبر المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 أبريل 2016

بسام عبد السميع (أبوظبي)

تعقد اللجنة المشتركة بين الإمارات والبرتغال اجتماعاً خلال شهر نوفمبر المقبل في أبوظبي، لبحث ودراسة عدد من المشروعات المشتركة، واستعراض الفرص الاستثمارية في البلدين، تتركز في تنمية وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية، بما يسهم في فتح آفاق جديدة من العمل وخلق فرص شراكة جديدة في قطاعات عديدة مختلفة، حيث تعد الإمارات أكبر شريك اقتصادي في الشرق الأوسط للبرتغال، بحسب جواو فاسكونسيلوس وزير الصناعة في البرتغال.

وقال فاسكونسيلوس لـ«الاتحاد» خلال زيارته لأبوظبي أمس، إن مجالات التعاون بين البلدين تشمل الطاقة بأنواعها المختلفة، والإنشاءات والبناء والأغذية والزراعة والرعاية الصحية والطبية، وتقنية المعلومات والتكنولوجيا في مختلف المجالات، وغيرها من القطاعات الأخرى التي حققت فيها البرتغال تطوراً كبيراً.

وأشار إلى أن الاجتماع المشترك سيسلط الضوء على الفرص الاستثمارية في أبرز القطاعات، فضلاً عن تعزيز الروابط بين مجتمع الأعمال من الجانبين والتركيز على القطاعات ذات الاهتمام المشترك وتعميق أوجه التعاون وتبادل الخبرات بها.

وتابع فاسكونسيلوس أنه «يجري التباحث حالياً مع أبوظبي حول إطلاق مشروع استراتيجي بين البرتغال وأبوظبي في مجال الاستثمارات الصناعية والطاقة المتجددة، واصفاً المشروع بـ«الضخم»، متوقعاً الإعلان عنه خلال الفترة القصيرة المقبلة»، مشيراً إلى الفرص الهائلة في مجال الطاقة والإعلام الرقمي والتكنولوجيا، مؤكداً على أن أبوظبي شريك استراتيجي في هذه المشاريع دون أن يحدد قيم مالية.

وأشار إلى أن البرتغال تعمل حالياًَ على الاستفادة من خبرة أبوظبي في إدارة المشاريع العقارية العملاقة وإنشاء المدن والقرى السياحية حيث أثبتت للعالم أن لديها إدارة وخبرة عالمية في في قطاع العقارات، منوهاً إلى أن النصف الثاني من العام الحالي سيشهد إطلاق مجلس الأعمال الاقتصادي الإماراتي في دبي لتفعيل القطاع الاستثماري بين الجانبين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا