• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

رسالة إلكترونية تعبر الأطلسي مرتين وتنقذ شابة من الانتحار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 أبريل 2016

أ ف ب

اجتازت رسالة عبر الانترنت المحيط الأطلسي مرتين، قاطعة آلاف الكيلومترات، وأدت في نهاية المطاف إلى إنقاذ حياة شابة صينية كانت تهم بالانتحار في ايطاليا، بحسب ما أعلنت الشرطة الايطالية اليوم الجمعة.

وكانت الشابة الصينية، المقيمة في فيرونا شمال شرق ايطاليا، تتحدث عبر الانترنت مع صديق لها طالب صيني مقيم في بريطانيا، فشعر من نبرتها أن أفكارا انتحارية تراودها، بحسب الشرطة.

 

على الفور، بعث الشاب رسالة إلى الشرطة، لكنه أخطأ العنوان فأرسلها إلى قسم شرطة فيرونا في نيوجيرسي في الولايات المتحدة بدلا من فيرونا الايطالية.

 ولما تلقى عناصر الشرطة الأميركيون الرسالة من الضفة الثانية من المحيط الأطلسي، أخطروا مكتب شرطة الانتربول في واشنطن. ومنه، انتقل الخبر إلى العاصمة الايطالية روما. ومن روما إلى فيرونا الايطالية. عندها، سارع أفراد الشرطة إلى منزل الشابة الصينية الراغبة في إنهاء حياتها.

 وقد عثروا عليها تحت تأثير كمية كبيرة من عقار مهدئ وقد قطعت بعضا من شرايين يدها، ولكنها لم تفارق الحياة، وفقا للشرطة.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا