• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

الرئيس التركي يصف هولندا بالنازية ويهدد بفرض عقوبات

هولندا تمنع أوغلو من زيارة لاهاي للترويج لصلاحيات أردوغان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 مارس 2017

إسطنبول (أ ف ب)

تحول التوتر المحيط بالحملة المؤيدة للرئيس التركي التي تقوم بها أنقرة في أوروبا، أمس، إلى أزمة دبلوماسية بين هولندا وتركيا بعد قرار لاهاي منع زيارة لوزير الخارجية التركي. وأعلنت هولندا أنها «تسحب الترخيص بهبوط» الطائرة التي كانت ستنقل وزير الخارجية مولود تشاوش أوغلو إلى أراضيها.

وأوضحت الحكومة الهولندية، في بيان، أن «السلطات التركية هددت علناً بفرض عقوبات، مما يجعل من المستحيل التوصل إلى حل منطقي».

وأثار إعلان لاهاي غضب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي اعتبر أنه يذكر بممارسات «النازية». ورد رئيس الوزراء الهولندي مارك روته، أمس بالقول، إن تصريح أردوغان الذي يشبه الهولنديين بالنازيين «أسلوب غير مقبول».

وقال روته للصحفيين، إنه «تصريح مجنون بالطبع.. أفهم أنهم غاضبون، ولكن هذا بالطبع أسلوب غير مقبول».

وعلى الإثر، أعلن مسؤول في وزارة الخارجية التركية رفض الكشف عن هويته أن السلطات استدعت القائم بالأعمال في السفارة الهولندية. وكان وزير الخارجية التركي أعلن في وقت سابق أمس أنه سيبقي على زيارته المقررة إلى روتردام في إطار الحملة المؤيدة لتوسيع صلاحيات أردوغان ضمن استفتاء تجريه أنقرة في 16 أبريل، وهدد هولندا بـ «عقوبات شديدة» إذا حاولت منع قدومه. ... المزيد