• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مثقفون يرحبون بعودته بعد افتقاد دوره

المجمع الثقافي.. عودة الروح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 فبراير 2015

ساسي جبيل

يمثل المجمع الثقافي بالنسبة للمبدعين الإماراتيين مرحلة ثقافية جميلة تحتل مكانة واسعة لها في ذاكرتهم وذاكرة أبوظبي خاصة والإمارات عامة. بل إن للمجمع حضوراً عربياً وعالمياً في سياق مشروعات ثقافية كان في وقته رائداً فيها، وسباقاً إليها، أو شريكاً فاعلاً في إنجازها مع مؤسسات ثقافية أخرى. كان المجمع الثقافي حاضنة ثقافية، إبداعية، لكل المبدعين الإماراتيين والعرب والأجانب، وكان منفتحاً على أشكال الإبداع كلها، وفي أجندته مكان لكل فئات المجتمع وشرائحه رجالاً ونساء وأطفالاً، وربما لهذا السبب تمكن من استقطاب الفاعليات المجتمعية، وترك أثراً واضحاً في ذاكرة الجميع.

اليوم، يعود المجمع الثقافي، مع مهرجان قصر الحصن، ليمارس دوره الثقافي المهم، ويسهم بنصيبه في الحياة الثقافية، لا سيما أن المكان كله بات يعج بالنشاط الثقافي والفعاليات المتنوعة التي ينطوي عليها المهرجان.

وتعمل «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة» حالياً على ترميم وصيانة مبنى المجمع الثقافي، مع التركيز بشكل أساسي على إعادة إحياء الذاكرة التاريخية الجماعية المرتبطة به... فهل يعيد مهرجان قصر الحصن الحياة من جديد لهذا الصرح والمركز الثقافي المهم الذي طالما مثل منارة ثقافية ونقطة إشعاع مهمة ألقت بظلالها على المشهد الثقافي؟

عن المجمع الثقافي وما قدمه للمشهد محلياً وعربياً ودولياً وما ينتظر منه في المستقبل كان هذا الاستطلاع مع مبدعين ومثقفين إماراتيين وعرب.

ميسون القاسمي:

تجربة جديرة بالتقدير ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا