• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

أكد في كلمة الدولة أمام مجلس حقوق الإنسان أن الاستراتيجيات الوطنية تدعمها سمات الانفتاح ونبذ الكراهية وترسيخ قيم التسامح

الإمارات: الحل السياسي للأزمات السبيل لعودة الأمن والاستقرار للمنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 فبراير 2018

جنيف (وام)

أكد أحمد عبدالرحمن الجرمن مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون حقوق الإنسان والقانون الدولي التزام دولة الإمارات العميق بتعزيز وحماية حقوق الإنسان، حيث استعرضت دولة الإمارات الشهر الماضي أمام مجلس حقوق الإنسان تقريرها الدوري الثالث لحقوق الإنسان والذي تضمن مادة غنية بالإنجازات والجهود التي بذلتها الدولة وأفضل الممارسات المتبعة في تعزيز وحماية حقوق الإنسان على الصعيد الوطني، بما فيها إعلان إنشاء الهيئة الوطنية المستقلة لحقوق الإنسان وفقاً لمبادئ باريس خلال عام 2018.

جاء ذلك في كلمة الإمارات في إطار الجزء الرفيع المستوى للدورة الـ 37 لمجلس حقوق الإنسان.

وأشار الجرمن إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة، وبفضل قيادتها الرشيدة، واصلت في وضع استراتيجيات وخطط وطنية محددة تدعمها سمات الانفتاح ونبذ الكراهية والتمييز وترسيخ قيم التسامح، وشملت هذه الاستراتيجيات تمكين المرأة وتمكين الشباب وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة والارتقاء بالتعليم.

ولفت إلى أن تنفيذ هذه الاستراتيجيات انعكس على تبوء الدولة لمراكز ريادية ومتقدمة في مؤشرات التنمية البشرية ومؤشر السعادة العالمي ومؤشر سيادة القانون وغيرها من المؤشرات الدولية الأخرى.

وذكر أن دولة الإمارات واصلت جهودها الرامية إلى توسيع نطاق حقوق العمال وحمايتهم وإنشاء مراكز خدمة في بلدانهم الأصلية، وذلك للمساعدة في ضمان فهم جميع العمال لشروط عقودهم قبل القدوم إلى الدولة. ... المزيد