• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

زار معرض دبي للصيدلة والتكنولوجيا «دوفات»

محمد بن راشد يدعو إلى توفير جميع التقنيات الحديثة للتوصل إلى حلول سريعة للأمراض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 فبراير 2018

دبي (وام)

زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بعد ظهر أمس، معرض دبي للصيدلة والتكنولوجيا «دوفات»، والمؤتمر المصاحب له الذي يستضيفه مركز دبي التجاري العالمي على مدى ثلاثة أيام.

وتجول سموه في أرجاء المعرض الذي تشارك فيه نحو 650 شركة وجهة عالمية من خمس وسبعين دولة، بما فيها دولة الإمارات.

وتعرف سموه خلال الجولة التي رافقه فيها خليفة سعيد سليمان، مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، وهلال سعيد المري، الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي التجاري العالمي، إلى عدد من الشركات والعارضين المشاركين في الحدث الذي تنظمه شركة «إندكس» منذ ثلاثة وعشرين عاماً، ومراحل تطور هذا المعرض الذي بات أحد أهم المعارض والمؤتمرات الدولية المتخصصة في قطاع الصيدلة والدواء وتقنياتها.

وأشار القائمون على المعرض خلال الشرح الذي قدموه إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إلى أن المعرض والمؤتمر يجمعان بين الباحثين والمتخصصين والخبراء في قطاع الصيدلة وأصحاب المصانع والشركات المتخصصة في الصناعات الدوائية والموزعين والمسؤولين الحكوميين في منطقة الخليج والشرق الأوسط، من أجل الوصول إلى تصورات مشتركة، وإيحاد الحلول الناجحة للتحديات التي تواجهها الصناعات الدوائية على مستوى العالم، والإسهام في إسعاد المرضى حول العالم، خاصة مرضى الأمراض المستعصية والمزمنة التي ما زال الخبراء والباحثون في مجال الطب والصيدلة يجرون بحوثهم ودراساتهم لإيجاد الأدوية العلاجية الشافية لهذه الأمراض الخطيرة.

ويحظى المعرض والمؤتمر بإقبال كبير من الزوار المحليين والإقليميين، خاصة من ذوي الاختصاص من أفراد وشركات وجهات حكومية، وغيرها، ومن المتوقع أن يصل عدد الزوار لهذه الفعالية إلى ما يزيد على ثمانية آلاف زائر حسب الإحصاءات المتوقعة. وأبدى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، اهتماماً كبيراً بالتعرف إلى التقنيات الحديثة المستخدمة في صناعة الأدوية والمعدات الطبية والعلاجية التي تعرض من خلال المشاركين في المعرض السنوي، معرباً عن أمله في توفير جميع الإمكانات والتقنيات الحديثة التي تسهم في التوصل إلى حلول سريعة وناجحة للأمراض المنتشرة، خاصة في المناطق الفقيرة، والتي تصيب شريحة الأطفال الذين يحتاجون لعناية أوسع، ورعاية صحية خاصة.

ورحب سموه بجميع المشاركين في هذا المعرض والمؤتمر، وكل الزوار الذين يفدون إلى دولتنا للتعرف إلى منتجات الدول الصناعية التي تشارك في مثل هذه الأحداث والتظاهرات التجارية والاقتصادية والعلمية التي تستضيفها دبي، وغيرها من مدن الدولة، وكذا الزوار الذين يبحثون عن الثقافة وكرم الضيافة والتسوق والفعاليات التي تدخل السرور والفرح إلى نفوسهم وعائلاتهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا