• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«صندوق» الفجيرة يفتح أبوابه لـ «فخر أبوظبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 فبراير 2015

سيد عثمان (الفجيرة)

رغم أن الشوط الأول من مباراة الجزيرة مع مضيفه الفجيرة، جاء عامراً بالقوة والندية من كلا الفريقين وتفوق خلاله فريق الفجيرة صاحب الأرض إلى حد كبير، إلا أنه خرج في النهاية عقيماً خالياً من الأهداف، ولم تفلح الانفرادات والقذائف الصاروخية في هز الشباك، بعدما ضلت طريقها نحو مرمى الحارسين خالد السناني حارس عرين فخر أبوظبي وأيوب عمر حارس الفجيرة.

وبعد ذلك، توالت الأهداف، حيث أمسك بتروبيا بطرف خيط الهدف الأول لفخر أبوظبي بالدقيقة 48، عندما مرر كرة عرضية متقنة إلى هداف المسابقة صديق الشباك وجلاد الحراس فوسينيتش الذي لعبها من بين المدافعين بلمسة واحدة في المرمى، وقبل أن يلتقط فريق الفجيرة الأنفاس أو يفيق لاعبوه من صدمة الهدف المبكر، هبت رياح الهدف الثاني للجزيرة، والذي حمل توقيع الموهوب على مبخوت، عندما استقبل كرة لانزيني بمهارة عالية وسط مدافعي الفجيرة داخل الصندوق، وبهدوء شديد وعزيمة لا تلين من قدم تعرف الطريق نحو الشباك للاعب توج قبل أيام بلقب هداف الأمم الآسيوية، وضع مبخوت الكرة في الزاوية اليمنى لمرمى الفجيرة محرزاً الهدف الثاني بالدقيقة 52. وكان الهدف الثالث لفخر أبوظبي من «الصندوق» أيضاً، بركنية سددها لانزيني هيأها خميس إسماعيل إلى عبد الله موسى، الذي وجد الكرة بين قدميه وهو يقف بين غابة من السيقان، فأودعها الشباك بالدقيقة 82، وكأن الفريق المضيف أراد أن يكرم ضيفه بفتح باب منطقة الجزاء لتسجيل الأهداف.

وجاء الهدف اليتيم للفجيرة، الذي سجله الإيفواري أبو بكر سانجو بشباك الجزيرة من داخل صندوق منطقة الجزاء أيضاً، عبر عرضية من إبراهيم العلوي انتهت برأسية لسانجو في مشهد غاب خلاله دفاع الجزيرة عن الصورة، ليكون سانجو على موعد جديد مع شباك الجزيرة التي زارها مرتين هذا الموسم، بعدما سجل هدفاً رائعاً بمرمى المنافس بالدور الأول باللقاء الذي انتهى بتعادل الفريقين2-2.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا