• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

طرحتها دار «دولتشي آند غابانا» مؤخراً

محاكاة عصرية لأزياء بطلات الحكايات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 أبريل 2016

أزهار البياتي (الشارقة)

تصاميم ارتدتها بطلات قصص خيالية صاغتها دار «دولتشي آند غابانا» لموضة خريف وشتاء ‏2016/ 2017 ، مستعرضة من عاصمة الأناقة الإيطالية ميلانو ملامح من نهجها المبهج في التصميم، مستعيدة نفحات من الحلم، والفرح، وشغف الحياة، عبر خط الملابس الجاهزة، التي تعكس فرادة الأفكار ومرح التفاصيل.

عالم «ديزني»

استشراقات من عالم «ديزني» وأفلامها الكلاسيكية الخالدة مثل سيندريلا، والجمال النائم، وسنو وايت، وأليس في بلاد العجائب شكلت منبع الإلهام للمصممين دومنيك دولتشي، وستيفانو غابانا، اللذين نهلا منها تصورات مبتكرة لنماذج جذابة من القطع التي جسدت عوالم غارقة في الخيال والأحلام، معتبرين أن عالم اليوم بكل ما يجتاحه من صراعات وهموم، يحتاج جرعات من الراحة والفن والفرح، وهو ما يجب أن تقدمه الموضة.

تفاصيل منمقة

يظهر أنه عند ستيفانو ودومنيك إيمان راسخ بأن كل فتاة تحلم بأن تكون أميرة في حكاية ما، وتتمنى أن تعيش أجواء من الخيال، وضمن هذا الإطار تأتي تشكيلتهما الأخيرة لتعكس تلك التمنيات، عبر مجموعة استثنائية تتمتع بخطوط أنثوية مثيرة، وتفاصيل منمقة، فعكست فساتين التويد نسخة معاصرة من فستان «سيندريلا» الأزرق البراق، وتحاكي أزياء الأرملة السوداء من الدانتيل طراز زوجة الأب الشريرة في القصة ذاتها، كما تظهر نماذج موشاة بالورود الزاهية لتعبّر عن مغامرات «أليس في بلد العجائب»، فيما تماثل السترات العسكرية المذهبّة صور العساكر والحراس في سمفونيات «كسارة البندق»، و«الجمال النائم»، و«بحيرة البجع».

خطوط شبابية

الباقة الأخيرة من أزياء «دولتشي آند غابانا» ظهرت بخطوط عصرية وأنماط تلائم نبض الشابات وفئة المراهقات، منها استشراقات من زمني الثلاثينيات والأربعينيات، تمثلت في أشكال الأكمام والأكتاف المنتفخة في بعض القطع، فيما حافظت قصّة التنورة على انسدالها على القوام، حيث لم يجد المصممان حاجة للمبالغة في اتساع حجمها مقارنة بالأثواب المعتادة للأميرات، كون التشكيلة معدة لخط الملابس الجاهزة، فجعلها أكثر عملية، وبساطة، ومعاصرة، بحيث تتسم بمرونة وسلاسة قابلة للارتداء، على الرغم من أن إضافة المطرزات الزاهية من الرسوم المتحركة والزهور الملونة والشخصيات الرمزية ترك أثراً دراماتيكياً على كل قطعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا