• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أشاد بدعم القيادة السخي للرياضات البحرية

أحمد ثاني الرميثي: الانطلاقة بـ «الوفاء» في مسيرة النماء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد)- هنأ أحمد ثاني مرشد الرميثي، نائب رئيس اتحاد الشراع، رئيس نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، منتسبي الرياضات البحرية كافة بانطلاقة الموسم الجديد، آملاً أن يكون موسم خير وبركة على الجميع، وأن يديم الله على الإمارات وقيادتها الرشيدة وشعبها الآمن المطمئن نعمة الأمن والسلام والرخاء التي ترفل في ثوبها.

ورفع أحمد ثاني مرشد الرميثي أسمى آيات التقدير والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، مثمناً دعم سموه للرياضة والرياضيين والذي أثمر إنجازات كثيرة ومتلاحقة على مختلف الصعد، ومنها: مجال الرياضات البحرية، مؤكداً أنه لولا هذا العطاء السخي والمتواصل ما كان للرياضة البحرية بصفة خاصة أن تصل إلى ما وصلت إليه من تطور ملموس يشهد به البحّارة والنواخذة، كما يشهد به محبو هذه الرياضات ممن يتابعون نشاط النادي بفخر وسعادة، وقال: باسم كل العاملين بالنادي، وباسم المنتسبين للرياضات البحرية، نقول «شكراً خليفة».. شكراً لصاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، على كل ما يقدمه لشعب الإمارات من عطاء متواصل، جعلنا من أسعد شعوب الأرض.. وكلمة شكراً لا تكفي، فما في قلوبنا أكبر وأعمق، ونعاهد سموه أن نظل أوفياء تحت راية دولتنا، نصون مقدراتنا، وندين لقيادتنا بالولاء والوفاء.

كما ثمّن الدور الكبير لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مشيراً إلى أن عطاء سموه يمثل حلقة مضيئة في سلسلة الدعم الذي تحظى به الرياضة، وأنه عطاء رياضي من الطراز الأول، حقق إلى جانب مسؤولياته الهائلة إنجازات رياضية تحسب باسم الإمارات، وثمّن كذلك دور أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

وثمّن الرميثي دعم ومساندة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مشيراً إلى أنّ أيادي سموه على الرياضة فوق الحصر، وقادتها إلى الكثير من المحطات المضيئة في مسيرتها.

وأشاد رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، بالدور الكبير الذي يقوم به مجلس أبوظبي الرياضي بقيادة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وأكد الرميثي أن المجلس بات شريكاً حقيقياً وفاعلاً في المسيرة الرياضية بالعاصمة، وكل ما تحقق من إنجازات سواءً للأندية أو الهيئات أو المؤسسات الرياضية، كان له نصيب وافر منها.

وعن السباق المرتقب والذي يمثل الافتتاحية للموسم الجديد، وما يمثله للنادي، قال أحمد ثاني مرشد الرميثي: السباق هو بداية الموسم الجديد، وأردنا في البداية أن نشكر قائد نهضتنا وراعي أمتنا، لافتاً إلى أن دور النادي لا يمكن اختزاله في عدد من الفعاليات والسباقات البحرية، وإنما يتجاوز ذلك إلى ربط الماضي بالحاضر، وتشكيل حالة التفاف مجتمعي حول الرياضات البحرية، والمساهمة والتنسيق مع كافة الجهات الحكومية الرياضية داخل الإمارة بما فيها مجلس أبوظبي الرياضي لتنفيذ خطط حكومة الإمارة المتعلقة بالرياضة والشباب والنشاطات المرتبطة بها ضمن الاستراتيجية الطموحة 2030، ونشر الوعي والمعرفة عن رياضة الإبحار بالشراع وتعزيز دورها في المجتمع كجزء من تراث الإمارات الأصيل، وتأسيس وإدارة وتشغيل الأكاديميات والمدارس والمعاهد ومراكز التدريب الخاصة بهذه الرياضة، وتنظيم المؤتمرات والمهرجانات والأحداث والمسابقات المرتبطة برياضة الإبحار بالشراع.

وعاود التأكيد على أن أهدافهم وطموحاتهم، تقوم أولاً وأخيراً على الاستثمار في الإنسان باعتباره القوة الدافعة الحقيقية والأصيلة لمسيرة التطور وباعتباره الرصيد الأغلى والأبقى لدينا، وقال: من أجل ذلك صبّت خططنا مجتمعة في سبيل هذه الأهداف، فكثرت الفعاليات، وتعددت لتلبي كافة الرغبات والأذواق، الأمر الذي أشاع حالة جديدة لمسها البحارة بأنفسهم، وساهمت في هذا الصخب الصحي على صفحة مياه الخليج.

وقال الرميثي: لم تنحصر أنشطة النادي داخل الإطار المحلي، وإنما بدأنا سريعاً المشاركة في فعاليات خارجية، إقليمية ودولية، وذلك سعياً إلى احتكاك يساهم في زيادة رصيد أبنائنا من الخبرات الدولية، والتي حققنا فيها إنجازات كثيرة، ووقفنا على مستوانا الحقيقي مقارنة بالآخرين، والتي كانت بحمد الله عنواناً لمستقبل مشرق، تحقق فيه الرياضات البحرية ما يليق بها، وما ينتظره منها الشارع الرياضي.

واختتم الرميثي تصريحاته، داعياً البحارة والنوخذة، إلى المشاركة في فعاليات الموسم الجديد، مؤكداً أن كل إمكانيات النادي مسخرة لخدمتهم، ولخدمة الرياضات البحرية وتطويرها، آملاً أن يشهد الموسم نجاحات جديدة تضاف إلى الرصيد البحري الثري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا