• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

أحمد المزروعي: رسالة اعتزاز بالإرث الخالد لباني الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 فبراير 2018

أبوظبي (وام)

قال معالي الدكتور أحمد مبارك المزروعي، الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي: إن «صرح زايد المؤسس» هو رسالة وفاء ومحبة واعتزاز بالإرث الطيب والخالد لباني دولة الإمارات، ومؤسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، «طيب الله ثراه».

وأكّد المزروعي، أن هذا الصرح الذي يقام بمناسبة احتفاء الإمارات بالذكرى المئوية لميلاد مؤسسها، سيمنح أبناء الإمارات والمقيمين على أرضها وزائريها فرصة الاطلاع على إنجازات الوالد المؤسس على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، فضلاً عن التعرف على بعض المحطات المهمة في سيرة هذا الرجل العظيم الذي استطاع بفضل رؤيته الفذة وبصيرته الثاقبة وحكمته وعزمه وطموحه أن يحقق ما عجز الكثيرون عنه، وأن يهب شعبه دولة استطاعت خلال سنوات قليلة من عمرها أن تكون نموذجاً يتطلع الآخرون إلى الاحتذاء به والسير على خطاه. وقال المزروعي: إن «عام 2018» الذي وجّه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، بتخصيصه ليكون «عام زايد»، مناسبة للتعبير عن وفائنا للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، «رحمه الله»، وقيمه ومبادئه التي غرسها فينا، من خلال خدمة وطننا والحفاظ على الإنجازات العظيمة التي بدأها الوالد المؤسس، والنهل من معينه الذي لا ينضب، ورؤيته التي لا تزال الملهم الأول لنا جميعاً. وقال معاليه: إن الشيخ زايد سيبقى كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة «مدرسة زايد تلهمنا وتثري مسيرة الإمارات الحافلة، وتدفعنا لبذل قصارى جهدنا لرفعة الوطن».

ونوّه المزروعي بالمبادرات الحكومية والشعبية التي انطلقت في مختلف أرجاء الإمارات للاحتفاء بمئوية زايد، والتي تعكس التقدير الكبير الذي يكنه أبناء الإمارات والمقيمون على أرضها لهذا القائد العظيم الذي حفر اسمه في قلوب الجميع، ووصلت أياديه البيضاء إلى مختلف أرجاء العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا