• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

في مجلس لـ «الداخلية» استضافه محمد بن كردوس

تأكيد أهمية التوعية بخطورة الاستخدام الخاطئ للطائرات من دون طيار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 فبراير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

ناقش مجلس وزارة الداخلية الذي نظمه مكتب ثقافة احترام القانون بالإدارة العامة للشؤون التنظيمية، بالتعاون مع إدارة الإعلام الأمني بالإدارة العامة للإسناد الأمني، قضية استخدام الطائرات من دون طيار «الدرونز» وتأثيرها، واستعرض عدداً من الاشتراطات والتعليمات المنظمة لمثل هذه الرياضات الخفيفة.

واستضاف المجلس، محمد سالم بن كردوس العامري في منطقة المشرف بأبوظبي، وأداره الإعلامي محمد فاضل الشامسي، حيث رحب العامري بالحضور، مشيداً بمبادرات وزارة الداخلية في قيامها بالتوعية المجتمعية في القضايا كافة، وتخصيص المجالس للحديث للنقاش حولها، ما يعزز التوعية القانونية وسهم في نشر المعرفة.

وتحدث العقيد سعيد الخاجة مدير ادارة الدعم الجوي بالإدارة العامة للإسناد الأمني بوزارة الداخلية، عن أهمية التوعية الخاصة بمثل هذا النوع من الرياضات الخفيفة، وأهمية العلم بالقوانين المنظمة لاستخدامها لتجنب الوقوع في ممارسات غير قانونية.

وأكد الخاجة أن دولة الإمارات العربية المتحدة من أوائل الدول التي سارعت إلى تنظيم استخدام الطائرات من دون طيار، وعملت الدولة على تنظيم الامر دون منع مثل هذه الهواية، مشيراً إلى القانون الذي صدر في عام 2015 والذي نص على ضوابط لاستخدام الطائرات تشمل قضايا فنية، كالارتفاع المسموح به، ومنع تزويدها بالكاميرات، وعدم التحليق ليلاً، والابتعاد عن مناطق المطارات بأكثر من 5 كيلو مترات.

وشدد على ضرورة معرفة القوانين الاتحادية المنظمة وتعليمات واشتراطات ممارسة واقتناء مثل هذه الطائرات، ومراجعة الأجهزة المختصة والرجوع للقوانين والاطلاع عليها قبل شراء أو ممارسة مثل هذه الرياضات الخفيفة أو عند اقتناء الطائرات من دون طيار«الدرونز».

أما الرائد جمال الحوسني نائب مدير ادارة الدعم الجوي بالإدارة العامة للإسناد الأمني بوزارة الداخلية، فأشار إلى الأدوار التوعوية والحملات التي تقوم بها إدارة الدعم الجوي، بالتعاون مع الإعلام الأمني بوزارة الداخلية، ومكتب ثقافة احترام القانون، وقال بأنه لابد من امتلاك تصريح استخدام الطائرات، وشرح آلية استخراج التصاريح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا