• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

«الآسيوي» يختار يونس أحمد «رجل مباراة» لوكوموتيف

النصر يعود إلى «الأجواء المحلية» بتدريب صباحي استعداداً لـ «الجوارح»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 فبراير 2013

صبري علي - (دبي)

عاد فريق النصر إلى الأجواء المحلية استعداداً لمواجهة الشباب مساء الجمعة المقبل باستاد آل مكتوم في الجولة الـ16 لدوري المحترفين لكرة القدم، وذلك بعد إغلاق الملف الآسيوي «مؤقتاً»، بعد التأهل إلى دوري المجموعات بالفوز على لوكوموتيف الأوزبكي 3 - 2، حيث يأمل «العميد» العودة إلى الدوري بقوة، من خلال الفوز على «الجوارح» للاستمرار في سباق مراكز المقدمة، رغم الابتعاد عن سباق المنافسة على اللقب بنسبة كبيرة.

وبدأ الفريق صباح اليوم الاستعداد لمواجهة الشباب بروح عالية بعد التأهل القاري، وهو ما يمكن أن ينعكس على مسيرة الفريق المقبلة في الدوري، وسوف تتواصل التدريبات اليومية حتى دخول معسكر المباراة المغلق مساء بعد غد الخميس قبل 24 ساعة من مواجهة «الجوارح»، حيث أدى اللاعبون تدريباتهم في الفترة الصباحية، على أن يعود الفريق لأداء التدريبات في الفترة المسائية ابتداء من اليوم وحتى المران الأخير مساء الخميس، وذلك في ظل وصول اللاعبين لأفضل حالاتهم الفنية والبدنية في الوقت الحالي.

وعقد الإيطالي والتر زنجا مدرب الفريق اجتماعاً خاصاً على هامش المران اليوم مع الحارس الأول عبد الله موسى، وذلك لتجهيزه "نفسياً" للعودة لحراسة مرمى الفريق في أي وقت، وزيادة المنافسة بينه والحارس الشاب أحمد شمبيه، الذي يقدم مستوى متميزاً في الوقت الحالي، خاصة أن عبد الله موسى كفاءة وخبرة لا بد من الاستفادة منها في المباريات الصعبة المقبلة محلياً وآسيوياً التي تتطلب وجود أكثر من لاعب جاهز في كل مركز، وهو ما يحاول زنجا تحقيقه بشكل دائم بين كل اللاعبين دون الاعتماد على أسماء محددة.

وكان الحارس عبد الله موسى قد غاب عن تشكيلة الفريق في آخر المباريات المحلية في الدوري وكأس المحترفين، ثم مباراة لوكوموتيف الأوزبكي، وكان الغياب الأخير بسبب انشغال اللاعب مع والده وسفره خارج الدولة من أجل العلاج، وذلك وفق ما أكد الجهاز الإداري للفريق، حيث عاد الحارس للتدريبات قبل يوم واحد من المباراة الآسيوية.

وسوف يستمر غياب لاعب الوسط حميد عباس في المباراة المقبلة أمام الشباب لعدم اكتمال شفائه من الإصابة التي أبعدته عن تشكيلة الفريق أمام لوكوموتيف الأوزبكي، على أن تكون عودة اللاعب في مباراة الفريق أمام اتحاد كلباء في الجولة الـ 17، بينما قد تشهد المباراة مشاركة اللاعب الوافد حديثاً إلى النصر عيسى علي المنتقل من الوصل، وذلك في أول ظهور له مع الفريق بعد أن منعته لوائح القيد الآسيوي من المشاركة أمام لوكوموتيف الأوزبكي، وهو ما يعوض غياب حميد عباس، ويدعم قوة خط الوسط الدفاعية في المباريات المقبل.

وسوف يتواصل غياب المدافع الأيمن مسعود حسن في المباراة المقبلة، وذلك بعد أن صدر قرار من الجهاز الفني للفريق بنزوله لأداء التدريبات مع فريق «الرديف» عقاباً له على عدم انتظامه في التدريبات أو الالتزام بتعليمات الجهازين الفني والإداري خلال الفترة الماضية، وذلك رغم جاهزية اللاعب الفنية والبدنية، خاصة أن الجهاز الفني يرفض مبدأ التهاون في أي خروج عن الانضباط داخل الفريق مهما كانت أهمية اللاعب وتأثيره في تشكيلة الفريق، وهو المنطق الذي تم التعامل به مع مشكلة مسعود حسن في الوقت الحالي.

من ناحية أخرى، تلقى الجهاز الفني للنصر إخطاراً من مراقب مباراة الفريق أمام لوكوموتيف يفيد باختيار اللاعب الصاعد يونس أحمد «رجل المباراة» الآسيوية، وذلك بعد الإجماع على كونه أفضل لاعبي الفريقين خلال اللقاء، وعبر الجميع داخل الفريق عن سعادته الكبيرة بهذا الاختيار، الذي يؤكد وصول اللاعب الشاب إلى مرحلة جديدة بعد أن لعب أساسياً في التشكيلة وتجاوز مرحلة اللعب لدقائق في نهاية المباريات كما كان يحدث من قبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا