• السبت 08 جمادى الآخرة 1439هـ - 24 فبراير 2018م

سفينة الأسلحة إلى اليمن

مصر وإيران: المعضلة مستمرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 فبراير 2013

أبوظبي - (الاتحاد)

مصر وإيران: المعضلة مستمرة

يرى د. أحمد يوسف أحمد أن الأمر الذي لاشك فيه أن كل القوى التي حاولت القيام بدور إقليمي قيادي في المنطقة وجدت أنه من الضروري أن يتم أولاً "تحييد مصر" بالنسبة لهذا الدور أو حتى تأييده، حتى لا تستفز للدفاع عن دورها التقليدي في المنطقة ولو كان هذا الدور قد تراجع تراجعاً واضحاً وصولاً إلى اختفائه اللهم إلا بعض الكلمات والتصريحات الرسمية التي تعتبره "معطى" من معطيات السياسة في المنطقة مهما بلغ التراجع أو حتى التبعية. هكذا حاول صدام مع مصر في الجزء من فترة القطيعة العربية وبالذات في عام 1989 حين أنشئ مجلس التعاون العربي من كل من العراق ومصر واليمن والأردن، فأغدق المساعدات الرسمية على مصر، وكذلك الهدايا التي كانت من نصيب أفراد النخبة الحاكمة، وكذلك نخبة الصف الثاني من رؤساء تحرير صحف وكتاب في هذه الصحف ورجال إعلام وقيادات حزبية، واستمر هذا الوضع حتى غزو الكويت في أغسطس عام 1990، لكن الرئيس العراقي السابق لم يستطع ولو بالحد الأدنى أن يحقق أي صورة من صور التأييد المصري لغزو الكويت أو حتى السكوت عليه، وانقض مجلس التعاون العربي من داخله، وحدثت قطيعة مصرية- عراقية استمرت حتى الغزو الأميركي للعراق حين تحسنت العلاقات بين البلدين، وإن كان ذلك قد تم للأسف تحت "السقف الأميركي". وهكذا يلمح الرئيس الإيراني دون جدوى بمساعدات اقتصادية وعسكرية لمصر وكأنه لم يقرأ دروس التاريخ القريب.

سفينة الأسلحة إلى اليمن

يقول عبدالوهاب بدرخان: ضُبطت شحنات أسلحة في سفينة «جيهان 1» قبيل رسوها على الشاطئ اليمني، وأعلن رسمياً أن مصدرها إيران. وفي السياق أُفيد أن شحنات أخرى استُوقفت أيضاً في مايو من العام الماضي... ثم ماذا بعد، وإلى أين من هنا؟ لا شيء واضح. في السابق، أي قبل الإعلان الصريح عن المصدر، كان الأمر يوضع في صيغة التكهنات أو الاستنتاجات. لكن ماذا بعد الآن؟ التساؤل مشروع، وإنْ لم تكن هناك إجابة. يمكن اللجوء إلى الأمم المتحدة، أقله لتسجيل الواقعة، شرط أن يكون هناك ملف صلب ومتماسك. دولياً، هذا تدخل خارجي مسلح تقوم به دولة ضد دولة، ونظراً إلى النوعية الخطيرة للأسلحة يصبح اعتداء على هذه الدولة، وهي هنا اليمن.

كان هناك دائماً انطباع شديد الوطأة بأن إيران تلعب على الساحة اليمنية، لكن كانت لدى الأجهزة معلومات، ومع ذلك كان المسؤولون الأميركيون يفضلون القول إن ليست لديهم دلائل.

الجزر الإماراتية والاستفزاز الإيراني ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا